أكد ضياء السيد المدير الفني السابق لمنتخب مصر للشباب الذي شارك في مونديال 2011 على ان مجدي عبدالغني رئيس البعثة في ذلك الوقت توقع خسارة المنتخب بخماسية من البرازيل.

وافتتح منتخب مصر في مونديال 2011 بكولومبيا مبارياته أمام البرازيل وتعادل بنتيجة 1-1 وسجل هدف الفراعنة الوحيد عمر جابر المحترف الحالي بصفوف بازل السويسري.

وأشار ضياء الذي قاد جيل ضم بين صفوفه صلاح والنني وعمر جابر ومحمد ابراهيم والشناوي وحجازي وغيرهم في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "كنا في فندق واحد مع البرازيل، كانوا ينظرون للاعبين بتعالي، اي جيل للبرازيل دائما تجده معتزا بنفسه".

وواصل مدرب منتخب مصر الأول السابق تصريحاته "قلت للاعبين أن هؤلاء اللاعبين بعد المباراة ستجدونهم اصدقائكم وهو ما حدث، تم تبادل القمصان، ومدربهم تحدث عن المنتخب بشكل ايجابي بعد المباراة".

وأضاف "قبل المباراة بعد رؤية مجدي عبدالغني لأجواء الملعب قالي لي هل ستلعب بليبرو، قلت له كيف ونحن على مدار سنوات نتدرب بنفس الطريقة، لقد توقع خسارتنا بخماسية، وهو اول من هنائي بعد التعادل".

واختتم تصريحاته قائلا "المدرب اشاد بنا بعد المباراة وتحدث معي واستفسر عن نجوم المنتخب وابلغته بأنهم جميعا يلعبون في الدوري المحلي، كان معجبا بمحمد صلاح وعمر جابر وكذلك محمد ابراهيم".