اتهم لاعب ريال مدريد، الدولي الفرنسي كريم بنزيمة، المدير الفني لمنتخب بلاده ديدييه ديشامب بـ"التناقض"، وأعرب عن رغبته في أن يوضح له المدرب ما إذا كانت الأسباب وراء عدم استدعائه للفريق الوطني فنية أم تعود لدوافع أخرى.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة (ليكيب) اليوم الأربعاء، شدد بنزيمة على أنه ما زال "تحت إمرة" المنتخب وأنه يتمنى العودة لارتداء قميص "البلوز".

ولم يتم استدعاء لاعب ريال مدريد للمنتخب الفرنسي منذ الثامن من أكتوبر 2015 بعد أن تورط أواخر نفس العام في قضية ابتزاز مزعومة ضد زميله في الفريق الوطني ماثيو بالبوينا.

وبسبب هذه القضية، قد يتم توجيه اتهامات لبنزيمة في جريمة تصل عقوبتها للسجن خمس سنوات ودفع غرامة مالية قدرها 75 ألف يورو.

وفي المقابلة، ندد اللاعب الفرنسي بوجود "تناقض" في تصريحات ديشامب، موضحا "لا يمكنه أن يقول منذ عام إن كل الدول تحسدنا على بنزيمة وبعدها بأسبوع يغير كلامه ورأيه. إنه يعلم بشأن كرة القدم. لا أفهم وهذا الأمر لا يحتمل".

وأضاف "لذلك لا أريد تفسيرات من أي أحد غيره هو. الباقون يقولون أنني قابل للاستدعاء لكن هو لا. إذا قال لي المدرب في وجهي أن السبب وراء عدم استدعائي فني، سأواصل العمل..إذا كان هناك سبب آخر فليواجهني به وينتهي الأمر".

واعتبر بنزيمة أن عدم استدعائه لأسباب فنية أمر غير مبررا، مشيرا إلى أن لديه انطباع بأنه في فرنسا "كلما تقدم مستواي زادت المحاولات لإيقافي لأتفه الأسباب. هناك الكثيرون الذين لا يرغبون في نجاحي".

وعن ترقب إعلان ديشامب الخميس عن قائمة اللاعبين للمباريات الثلاثة التي يستعد منتخب "الديوك" لها، أقر اللاعب الفرنسي بأنه لم يعد ينتظر شيئا.

وقال "هناك مدرب له الحق في اتخاذ القرار. أنا ألعب مباراياتي مع الريال وأعتقد أنه يشاهدها.. سأشارك في نهائي آخر في التشامبيونز ليج. ستكون نهاية موسم مثيرة في ظل سعينا للفوز بالليجا أيضا. وتركيزي منصب على هذا الأمر فحسب".