يعتزم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إطلاق حملة في الأول من يونيو المقبل لجعل كرة القدم الرياضة الأكثر ممارسة في أوروبا بين الفتيات والنساء بحلول عام 2022، وذلك بعد دراسة بيّنت أن كرة القدم لها "تأثير إيجابي أكبر على الثقة بالنفس (للنساء) عن ممارسة أي رياضة أخرى".

واستندت الدراسة التي أجراها (يويفا) ومجموعة من المتخصصين لبحث تأثير كرة القدم على الجانب النفسي والعاطفي للجنس الناعم، على بيانات ستة بلدان -إسبانيا وإنجلترا وألمانيا والدنمارك وبولندا وتركيا- جمعتها من 4128 فتاة وسيدة من سن عام 13 عاما فيما فوق.

وبيّنت الدراسة أن لكرة القدم تأثير على الثقة بالنفس واحترام الذات والرفاهية وروح الفريق والحافز ومهارات في الحياة مقارنة بالرياضات الأخرى.

وكانت النتيجة الأكثر أهمية في الدراسة هي أن لاعبات كرة القدم يتمتعون بمزيد من الثقة في النفس عن اللاتي لا يمارسن اللعبة أو اللاتي يمارسن لعبة أخرى.

وأظهرت بيانات اليويفا أن 80% من لاعبات كرة القدم يظهرن "صفات أكثر ثقة للعبهن كرة القدم في فريق أو نادي مقابل 74% للاتي يمارسن رياضة أخرى".

كما أن نحو 58% من لاعبات كرة القدم بين 13 و17 عاما يثقن في أنفسهن أكثر بفضل كرة القدم، مقابل 51% من الفتيات اللاتي يمارسن رياضة أخرى. فضلا عن أن 48% منهن أصبحن أقل خجلا بفضل كرة القدم، مقابل 40% من اللاتي يمارسن رياضة أخرى.

ويعتزم اتحاد (اليويفا) اعتبارا من يونيو المقبل إطلاق حملته تحت شعار "×TogetherWePlayStrong" (×معا نلعب أقوياء) في إشارة إلى انتشار كرة القدم بين النساء منذ إطلاق البرنامج المعني بذلك في عام 2010 ، الذي دفع بمشاركة 16 منتخب كرة قدم للنساء لأول مرة في بطولة كأس أمم أوروبا للنساء المقررة في هولندا هذا الصيف.