أكد الهولندي مارتن يول المدير الفني السابق للنادي الأهلي على أن مسيرته انتهت في قيادة القلعة الحمراء بسبب تصرفات "التلامذة"، مشيرا الى أن التجربة كانت رائعة لكن الحياة في مصر لم تكن سهلة.

وقاد مارتن يول النادي الأهلي للتتويج بالدوري الموسم الماضي لكنه خسر كأس مصر في النهائي لصالح الزمالك بجانب توديع دوري ابطال افريقيا من مرحلة المجموعات.

ورحل المدير الفني الاسبق لتوتنهام الانجليزي عن تدريب الأهلي بعد واقعة اقتحام عدد من الجماهير لملعب تدريب الفريق في مدينة نصر بعد مباراة زيسكو الزامبي بدوري الأبطال.

وتحدث يول في تصريحات لـ"فوتبول لندن" "جماهير الأهلي تُقدر بالملايين، ابلغوني انهم 70 مليون مشجع، الأمر كان لا يُصدق عندما فٌتحت ابواب المران لهم، حضر 50 الف مشجع".

وأكمل تصريحاته قائلا "الحياة في مصر لم تكن سهلة بالنسبة لي، 3 اشهر الأمور جيدة و7 اشهر صعبة للغاية، كنت اسكن في فندق شهير كان يُعد قصرا للملك فاروق، لكن ما الفائدة ان تعيش في قصرا دون عائلتك".

واختتم تصريحاته عن الأهلي قائلا "كانت تجربة رائعة للغاية، لكن في احد الايام، دخل عدد من الطلاب لملعب التدريب، لم يكن هناك اي تواجد للشرطة، وكان هذا هو الوقت المناسب للعودة