أعلن نادي بايرن ميونخ بطل الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) اليوم الأربعاء أنه يتطلع إلى اكتشاف المزيد من المواهب المحلية من خلال مركزه التدريبي الجديد "إف.سي بايرن كامبوس" ، الذي تكتمل تجهيزاته قريبا.

ومن المقرر أن تكتمل أعمال البناء في المركز ، الذي تكلف إنشاؤه 70 مليون يورو (2ر77 مليون دولار) ، في يوليو المقبل ، على أن تنطلق التدريبات به اعتبارا من أول أغسطس.

وقال أولي هوينيس رئيس نادي بايرن ميونخ "سنقدم كل ما بوسعنا من أجل المزيد من النجاح في الجانب المستقبلي. يجب أن يكون الهدف دائما هو التفوق على الآخرين ، وسنرى كيف يمكننا تحقيق ذلك."

وكان ديفيد ألابا آخر لاعب يصل إلى الفريق الأول متدرجا من قطاعات الناشئين فى بايرن ، وذلك بعد نجوم آخرين قطعوا المشوار نفسه ، ومنهم فيليب لام وباستيان شفاينشتايجر وتوماس مولر.

ويضم الفريق الأول لكرة القدم فى بايرن عددا من الوجوه الشابة الصاعدة الأخرى مثل جوشوا كيميش /22 عاما/ وكينجسلي كومان /20 عاما/ وريناتو سانشيز، لكنهم انضموا للفريق قادمين من أندية أخرى في صفقات كبيرة.

وسيتولى المدرب المخضرم هيرمان جيرلاند مسئولية الشؤون الرياضية بينما يتولى يوخن شاور المدير الإداري السابق لنادي ريد بول سالزبورج النمساوي ، مسؤولية الجانب الإداري للمركز.

أما حارس المرمى توم شتارك فسيرحل عن الفريق الأول ويتولى الإشراف على تطوير الحراس الشبان.

وقال هوينيس "كنا نحلم منذ أعوام عديدة بأن يكون لدينا مركز تدريبي للشباب ، كالذى تمتلكه أندية كبيرة أخرى في العالم."