قال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي إن الجهاز الفني أغلق تماما صفحة مباراة الشرقية الأخيرة في الدوري، وانتقل تركيز الجميع إلى مواجهة القطن الكاميروني التي يخوضها الفريق الثلاثاء القادم في الجولة الثانية من دور الستة عشر لدوري أبطال إفريقيا.

وكان الأهلي تعادل إيجابيا بهدف أمام الشرقية في المباراة التي جمعتهما الخميس في الجول 29 من الدوري.

وقال عبد الحفيظ "مواجهة القطن صعبة في ظل إقامة المباراة على ملعب الأخير بمدينة جاروا الكاميرونية ووسط جماهيره، وتحفز المنافس لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الفريق"، لافتا إلى أن هناك حالة تركيز شديد داخل الفريق؛ من أجل تقديم عرض قوي وتحقيق الفوز خلال المباراة.

وأشار عبدالحفيظ إلى أن الجهاز الفني يثق في قدرات اللاعبين والظهور بشكل قوي في المباراة واستعادة نغمة الانتصارات من جديد في ظل خبرات اللاعبين، ووجود إصرار كبير بين الجميع على تحقيق الفوز والمنافسة بقوة على اللقب؛ من أجل إسعاد الجماهير.

ويستأنف الفريق تدريباته صباح الجمعة؛ استعدادًا لمباراة القطن الكاميروني، بعدما قرر حسام البدري منح اللاعبين راحة من المران اليوم الخميس؛ تجنبا لتعرضهم للإرهاق.

من جهته قال محمد جمال هليل، عضو مجلس إدارة الأهلي، ورئيس بعثة الفريق التي ستغادر للكاميرون، إن الفريق أغلق ملف الشرقية سريعًا؛ استعدادًا لمواجهة القطن.

وأكد عضو مجلس إدارة الأهلي ثقته الكبيرة في الجهاز الفني واللاعبين وقدرتهم على تخطي فريق القطن والفوز عليه في عقر داره، والعودة لمصر بالثلاث نقاط، لافتا إلى أن الأهلي يملك الكثير من اللاعبين أصحاب الخبرات الإفريقية الكبيرة التي ترجح كفتهم على فريق القطن.

وأوضح هليل أن الفريق أغلق تمامًا ملف الدوري ويركز حاليا على لقاء القطن الذي يعد عنق زجاجة بالنسبة للأهلي؛ لأن الفوز فيه سيفتح الطريق أمام المارد الأحمر للفوز في باقي مبارياته وحسم صعوده إلى دور الثمانية من البطولة، التي يسعى الأهلي لاستعادة لقبها؛ من أجل العودة إلى المشاركة في كأس العالم للأندية مرة أخرى.

وأشار عضو مجلس إدارة الأهلي إلى أنه حرص على متابعة كافة الترتيبات الخاصة بسفر بعثة الفريق إلى الكاميرون؛ للاطمئنان على كافة التفاصيل المتعلقة بالرحلة، مضيفا أن قرار المجلس بسفر الفريق بطائرة خاصة؛ من أجل توفير أكبر قدر من التركيز والراحة للاعبين قبل مواجهة القطن.