أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الخميس أنه سيطبق عقوبات على اللاعبين الذي يدعون السقوط من أجل الحصول على مخالفات وذلك بدءا من الموسم المقبل (2017-18).

ويبحث الاتحاد بهذا القرار وضع حد لظاهرة ادعاء السقوط والتمثيل من أجل الحصول على ركلات جزاء أو مخالفات في جميع البطولات المحلية، وذلك من خلال إقرار مجموعة من التعديلات تتيح لهم مراجعة حالات التمثيل التي استفاد خلالها اللاعبون سواء كانت بالحصول على ركلة جزاء أو التسبب في طرد للاعب الفريق المنافس.

وسيتخذ الاتحاد، الذي يرأسه جريج كلارك، العقوبة المناسبة بعد أن تراجع اللجنة المكونة من حكم ولاعب ومدرب سابقين حالات ادعاء السقوط أثناء المباريات ولم يلتفت إليها الحكم.

وبهذا الإجراء، الذي تمت الموافقة عليه وإعلانه خلال الجمعية العمومية السنوية للاتحاد، سيحصل اللاعبون الذي يدعون السقوط على عقوبة مماثلة لتلك التي يحصلون عليها عندما يتم طردهم بالبطاقة الحمراء المباشرة.

وأفاد الاتحاد أن العقوبات سيتم تطبيقها فقط في حالة استفادة اللاعب الذي يدعي السقوط بالحصول على ركلة جزاء أو التسبب في طرد لاعب الفريق المنافس، وبعدما يتفق أعضاء اللجنة الثلاثة على القرار.