رفض الزمالك التعثر مجدداً في الدوري أمام وادي دجلة نجح في الفوز بهدفين مقابل هدف بعد أن كانت المباراة تتجه إلى التعادل بهدف لكل فريق في اللقاء الذي استضافة ستاد بتروسبورت.

الزمالك رفع رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثالث ليقلص الفارق مع المقاصة الثاني إلى 9 نقاط فقط مع وجود مباراة مؤجلة للفريق الأخضر الفوز بها سيزيد الفارق مع الأبيض إلى 12 نقطة قبل 5 جولات من النهاية.

ملخص المباراة

الدقائق العشرة الأولى مرت بدون فرص خطيرة على المرمي الأصفر أو الأبيض وكانت النسبة الأكبر في الاستحواذ لصالح نادي الزمالك بفارق ضئيل عن دجلة الذي تمركز في وسط ملعبه.

أسامة إبراهيم لعب عرضية من الجهة اليمنى في الدقيقة 15 مرت من الجميع ثم شتتها مدافع وادي دجلة بإرادته إلى ركنية بمبدأ الأمان لتنفذ الركنية ويبعدها الدفاع إلى ركنية أخرى انتهت بخطأ لصالح دجلة في منطقة الجزاء.

شيكابالا انطلق من الجهة اليسرى وتوغل إلى العمق حتى دخل منطقة الجزاء وأرسل تسديدة قوية بيسراه ردت من العارضة في الدقيقة 22 لتضيع أخطر فرص المباراة.

شيكابالا نفذ ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 28 ليرسل عرضية في منطقة الجزاء لم ينجح لاعبو الزمالك في التعامل معها لترتد بهجمة لدجلة قبل أن تسفر عن انفراد تدخل الشناوي خارج منطقة الجزاء ليشتت الكرة إلى رمية تماس.

معروف أرسل تمريرة بينية طولية في عمق الدفاع ليتسلمها ستانلي بتسديدة مباشرة من داخل منطقة الجزاء لمست يد الحضري وعانقت الشباك لتعلن تقدم الأبيض في الدقيقة 37.

الدقائق الأخيرة لم تسفر عن محاولات جديدة بعد أن ضاع أغلبها في علاج دونجا وشيكابالا بعد ان اصطدما وجه لوجه في مشهد غير طبيعي ليسقط كلاهما مع بعض الدماء في الفم والرأس.

وادي دجلة تعادل مع بداية الشوط الثاني في الدقيقة 47 بعد عرضية من ركنية قابلها عرفة السيد برأسية قوية مرت إلى شباك أحمد الشناوي معلنة عن هدف التعادل.

الزمالك حصل على ركلة حرة من خارج منطقة جزاء دجلة في الدقيقة 54 سددها أسامة إبراهيم في الحائط البشري لترتد إلى معروف يوسف الذي سدد قذيفة بيسراه لكنها ذهبت بعيدة عن مرمى الحضري.

محمود علاء كان قريباً من تسجيل هدف في الدقيقة 66 بعد عرضية من ركنية قابلها بتسديدة أرضية بيمناه لكن الكرة وصلت إلى أحضان الشناوي حيث يتمركز ليمسكها بسهولة.

محمد إبراهيم تقدم للزمالك من جديد في الدقيقة 70 بعد ركنية نُفذت عرضية داخل منطقة الجزاء لترتد إلى إبراهيم الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالدفاع وغيرت اتجاهها لتعانق شباك الحضري.

ومن عرضية من الجهة اليسرى وصلت الكرة إلى حسام باولو في منطقة الجزاء ليسدد كرة مباشرة بيمناه في منتصف المرمى حولها الحضري إلى ركنية لم يستفد منها الأبيض في الدقيقة 74.

وفي الدقائق الأخيرة تصدى الشناوي لتسديدة دجلاوية وشتت الدفاع الأصفر أكثر من محاولة عن طريق باولو ومصطفى فتحي لينتهي اللقاء في النهاية بلا أهداف جديدة ويكتفي الزمالك بالفوز بثنائية مقابل هدف.