أبدى عمرو وردة، المحترف المصري في صفوف باوك، غضبه بعد إيقافه لمدة ثلاث مباريات، على خلفية طرده في الديربي اليوناني أمام باناثينايكوس.

وشارك وردة أساسيًا في تشكيل باوك، قبل أن يحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 47، وبعدها بأربع دقائق نال بطاقة أخرى ليتعرض للطرد.

الاتحاد اليوناني قرر منذ قليل إيقاف اللاعب المصري لمدة ثلاث مباريات، خلال الملحق الأوروبي المؤهل لدوري الأبطال والدوري الأوروبي (طالع التفاصيل).

ونشر لاعب الأهلي السابق صورة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وكتب: "لأن باوك أصبح أكثر قوة وهم لا يحبون ذلك".

وأضاف باللغة الإنجليزية: "ليس لدينا شيء من الخوف، هذا ليس عدلا!".

يذكر أن صاحب الـ23 عامًا انتقل وردة من صفوف فريق بانتوليكوس اليوناني إلى باوك في فبراير الماضي، خلال مسابقة كأس الأمم الإفريقية 2017.

وظهر وردة بشكل جيد خلال مشاركته مع المنتخب المصري في أمم أفريقيا بالجابون، ليساهم في حصول الفريق على المركز الثاني بالمسابقة القارية.

اقرأ أيضًا..

تشكيل الزمالك.. عودة إبراهيم وفتوح.. ومايوكا يقود الهجوم أمام دجلة

تقارير: روما يقطع الطريق على ليفربول ويرفع سعر صلاح

بالأرقام.. هل يتبع البدري سياسة التدوير في الأهلي؟ 4 لاعبين لم يلمسوا الكرة