خطف المهاجم الدولي هاري كين الأنظار من الجميع بعدما سجل أربعة أهداف "سوبر هاتريك" قاد بها فريقه توتنهام هوتسبر لدك شباك مضيفه ليستر سيتي بنتيجة ثقيلة (1-6) مساء الخميس خلال اللقاء المؤجل بينهما من الجولة 34 للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميير ليج".

وأنهى الفريق اللندني الشوط الأول للقاء الذي احتضنه ملعب "كينج باور ستاديوم" بثنائية حيث افتتح له هاري كين باب التسجيل في الدقيقة 25 بعدما قابل عرضية الكوري الجنوبي سون هيونج مين من الرواق الأيمن بقدمه مباشرة في الشباك.

بينما تكفل اللاعب الآسيوي هذه المرة بتسجيل الهدف الثاني بعدها بـ11 دقيقة بعدما استلم تمريرة بينية رائعة من ديلي ألي ليسدد كرة على الطائر في الشباك.

وفي الشوط الثاني، ذلل بن تشيلويل الفارق لأصحاب الأرض في الدقيقة 59 مستغلا خروج الحارس هوجو لوريس من مرماه لإبعاد الكرة من أمام المهاجم الجزائري إسلام سليماني ليتوغل داخل المنطقة ويسكن الكرة في الشباك.

وفي الوقت الذي كان يبحث فيه "الثعالب" عن اقتناص التعادل، عاد كين من جديد ووسع الفارق بإضافة الهدف الثاني له والثالث للفريق في الدقيقة 63 برأسية من داخل المنطقة.

وفي الدقيقة 71 واصل سيونج مين تألقه بعدما أضاف الهدف الثاني له والرابع للسبيرز إثر تسديدة أرضية من خارج المنطقة مرت على يسار كاسبر شمايكل.

وقبل النهاية بدقيقة، واصل كين تقمص دور البطولة بإضافة الهدف الثالث له "هاتريك" والخامس لتوتنهام بتسديدة أرضية من خارج المنطقة على القدم الثابتة للحارس الدنماركي.

وواصل كين الانفجار في وجه اصحاب الأرض وأضاف هدفه الشخصي الرابع "سوبر هاتريك" والسادس لرجال الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بنفس الطريقة التي سجل بها هدفه الثالث، لينفرد بهذه الطريقة الرائعة بصدارة الهدافين برصيد 26 هدفا ويبتعد عن مهاجم إيفرتون، روميلو لوكاكو، بفارق هدفين.

وبهذه النتيجة المذلة، يؤكد توتنهام أحقيته بالمركز الثاني في المسابقة بعدما رفع رصيده لـ83 نقطة ويبتعد بفارق 7 نقاط خلف البطل تشيلسي.

في المقابل، تجمد رصيد بطل المسابقة الموسم الماضي عند 43 نقطة في المركز الـ11 بعدما تجرع هزيمته الثانية على التوالي، الثامنة عشر هذا الموسم.