9 دقائق كانت كفيلة للدولي المصري محمود حسن تريزيجيه، لحصد أول ألقابه الأوروبية في مسيرته، بعد فوز ناديه أندرلخت بالدوري البلجيكي للمرة الـ34 في تاريخه مساء الخميس.

وقال لاعب موسكرون في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة" مساء الجمعة، إنه تم احتساب اللقب له بعد مشاركته مع أندرلخت في إحدى مباريات المسابقة (طالع التفاصيل).

شارك تريزيجيه في مباراة وحيدة بقميص أندرلخت بالجولة الثالثة من الدوري في 12 أغسطس 2016، لكن الوقت لم يسعفه في وضع بصمته، بعد مشاركته كبديل في العشر دقائق الأخيرة، بالمباراة التي انتهت سلبيًا أمام ضيفه ترويدينز. 

ومع نهاية ذات الشهر، انتقل الجناح المصري البالغ من العمر 22 عامًا إلى موسكرون على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري، واعتمد فريقه الجديد عليه بشكل أساسي، وخاض معهم 28 مباراة، مسجلا سبعة أهداف وصنع خمسة.

لاعب الأهلي السابق ليس الأول الذي يحرز لقب الدوري البلجيكي، فقد سبقه اللاعب أحمد حسن، الذي حقق هذا الإنجاز مع نفس النادي أندرلخت موسم (2006-2007).

أحمد حسن مثَّل أندرلخت في 56 مباراة خلال الدوري البلجيكي في الفترة من 2006 حتى 2008، ونجح في تسجيل 20 هدفًا بالمسابقة، كما تُوج معهم بلقب كأس بلجيكا 2008.

وفي هذا التقرير، نرصد المصريين الذين احترفوا في الملاعب البلجيكية:

- محمد اليماني

لاعب الإسماعيلي السابق انتقل لستاندر ليج البلجيكي عام 1998، ولعب معهم موسمي (2000-2001) و(2001-2002) ونصف موسم (2002-2003)، قبل أن يمثّل ميكيلين معارًا لمدة ستة أشهر.

28 هو إجمالي عدد المباريات التي خاضها اليماني في الدوري البلجيكي، قبل أن يعود إلى مصر من بوابة الزمالك ومنه لعدد من الأندية، ليتم استدعاءه لمنتخب الشباب في كأس العالم 2011 بالأرجنتين.

- ميدو

العالمي هو أصغر لاعب مصري يخوض تجربة الاحتراف، بعدما رحل عن الزمالك ليبدأ مسيرته في الملاعب الأوروبية مع نادي جنت البلجيكي موسم (2001-2002)، وعمره لم يتجاوز الـ16 عامًا.

لعب ميدو مع جينك 18 مباراة في الدوري البلجيكي، ونجح المهاجم المصري في تسجيل تسعة أهداف، خلال 1.250 دقيقة لعب.

- أحمد صلاح حسني

أحد ناشئي النادي الأهلي انتقل مع ميدو إلى جنت قادمًا من شتوتجارت الألماني، ولعب معهم موسمي (2001-2002) و(2002-2003)، قبل أن يعود للقلعة الحمراء عام 2003.

أحمد صلاح حسني الذي يعمل حاليًا في مجال الفن لعب 16 مباراة بقميص جنت خلال الموسمين، ونجح في تسجيل أربعة أهداف وصناعة آخر، خلال 1111 دقيقة لعب بالدوري.

- طارق السعيد

وفي عام 2001 أيضًا، خاض نجم الزمالك والأهلي ومنتخب مصر السابق، تجربة احترافية مع أندرلخت أيضًا، بعد حصوله على لقب هداف الدوري المصري مع الفريق الأبيض موسم (2000-2001).

لعب الظهير الأيسر طارق السعيد 11 مباراة في الدوري البلجيكي موسم (2001-2002)، مسجلا هدف وصنع اثنين بـ562 دقيقة لعب، كما سجل ظهوره في دوري الأبطال، قبل أن يعود للزمالك.

- هاني سعيد

لاعب مصر المقاصة الحالي هاني سعيد انضم لنادي مونس بيرجن البلجيكي مع بداية موسم (2004-2005)، قادمًا من نادي باري الذي كان ينشط وقتها في دوري الدرجة الثانية الإيطالي.

لعب هاني سعيد عشر مباريات في الدوري البلجيكي بقميص مونس كلهم بشكل أساسي، ونجح في صناعة هدف بالمشاركة الرسمية الثانية له مع الفريق، والأولى على ملعبه ضد بيفيرين (2-2).

- أحمد حسام

صاحب الـ36 عامًا -لمن لا يعرفه- كان لاعبًا في مركز الظهير الأيمن خلال الفترة من 2002 حتى 2015، في أندية المقاولون العرب والزمالك والاتحاد السكندري وأخيرًا فريق مصر المقاصة.

لعب هو الآخر لجنت البلجيكي عام 2000 وكان يبلغ من العمر وقتها 19 عامًا، لكنه لم يلعب في الدوري سوى ثلاث مباريات، ونجح في تسجيل هدف بآخر ظهور له مع الفريق.

- نادي ليرس البلجيكي

الأكثر مشاركة في الدوري البلجيكي هو محمد دودو الجباس لاعب ليرس الحالي بـ73 مباراة، مسجلا حضوره مع الفريق في 5540 دقيقة، ونجح في تسجيل ثمانية أهداف وصناعة ثلاثة آخرين حتى الآن.

يليه بالترتيب حسام غالي (27 مباراة)، وأحمد سيد "زيزو" (27)، وأحمد حسن أوكا (24)، وأحمد سمير فرج (23)، وكريم حافظ (15)، ومحمد عبدالواحد (10)، وأحمد حسن (6)، وأبو مسلم (5)، وعاشور التقي (4)، وأحمد ياسر (4)، وأخيرًا مصطفى شبيطة (3).