تحدث الدولي المصري رمضان صبحي، لاعب ستوك سيتي الإنجليزي، عن عدد من الأمور من خلال حوار نقلته صحيفة ذا جارديان الإنجليزية.

وتطرق صبحي إلى العديد من الأمور في هذا الحوار أبرزها خلافه مع المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو.

وقال صبحي: " المدرب جاريدو اتهمني بالكسل، وتشاجرنا، كما أنه اتهمني بأنني أقوم بأشياء سيئة خارج الملعب وهو أمر لم يحدث لكنه لم يصدقني."

وذكرت الصحيفة أن الشائعات لاحقت اللاعب وكان من أبرزها أنه قام بالتزوير في عمره، ورد اللاعب: "لو كنت أقدمت على مثل هذا الأمر فإن النادي الأهلي لم يكن ليقبل بذلك، هناك تجري فحوصات طبية باستمرار لتأكد من هذا الأمر."

وأضاف: "كان هناك دائمًا من يريد عدم نجاحي، الأمر الآن أفضل، والجميع يحترمني لأنني أمثل مصر حاليًا."

وانتقل رمضان للحياة عن حياته الخاصة، بعد أن قام بخطبة حبيبة إكرامي، شقيقة حارس مرمى الأهلي شريف إكرامي، وقال: "الزواج خطوة جيدة، زواجي سيمنحني فرصة أكبر من اجل التركيز."

وتحدث عن الدين حيث قال: "الدين منفصل عن كرة القدم، إنه وسيلة للعيش، وهو امر شخصي ، الإيمان بالله يمنحك القوة لتؤمن بالعمل الجاد، أؤمن بأنه إذا عملت بجد فإن الله سيكافئك."

وعن ستوك سيتي قال رمضان أنه يرغب في أن يشارك بشكل اكبر مع الفريق لكنه يحترم وجهة نظر المدرب مارك هيوز المدير الفني للفريق.