تشهد المرحلة الثامنة والثلاثين من مسابقة الدوري الإنجليزي، صراعًا ثلاثيًا بين مانشستر سيتي وليفربول وآرسنال على آخر تذكرتين نحو الصعود لدوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل. 

الدوري الإنجليزي حسم من خلال تتويج تشيلسي بلقبه السادس تاريخيًا مع هبوط هال سيتي وميدلسبرة وسندرلاند لدوري الدرجة الأولى، لتتجه الأنظار على آخر معارك البريميرليج على من يتأهل إلى دوري أبطال أوروبا بعدما حصل تشيلسي وتوتنهام على أول بطاقتين. 

ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى لدور المجموعات من البطولة الأشهر بالقارة العجوز على أن يخوض صاحب المركز الرابع الدور التمهيدي المؤهل لدور المجموعات، كما يمتلك مانشستر يونايتد فرصة المشاركة بدوري الأبطال رغم تواجده رسميًا في المركز السادس في حال فوزه على أياكس الهولندي بنهائي الدوري الأوروبي والتي من المقرر أن تقام يوم الأربعاء المقبل. 

مانشستر سيتي 

يحل مانشستر سيتي ضيفًا ثقيلاً على واتفورد في المباراة هيّ الأخيرة للإيطالي والتر ماتزاري المدير الفني لواتفورد حيث تم إقالته مؤخرًا عقب تذوق الفريق خمس هزائم متتالية بالبريميرليج. 

ويُعد السيتي الأوفر حظًا لنيل المقعد الثالث حيث يتواجد الفريق السماوي في المركز الثالث برصيد 75 نقطة متفوقًا على منافسه ليفربول بنقطتين، في المقابل يأتي واتفورد في السادس عشر برصيد 40 نقطة. 

السيتي يحتاج نقطة واحدة للوصول لدوري الأبطال سواء باحتلاله المركز الثالث أو الرابع إلا أن السيتي أمامه فرصه لتجنب مباراة فاصلة في دوري أبطال أوروبا بتحقيق الفوز، والوصول لمجموعات دوري أبطال أوروبا مباشرة.

ليفربول 

يستضيف ليفربول على ملعبه "الأنفيلد" نظيره ميدلسبرة في مباراة هيّ الأسهل على الورق لكن يحتاج "الريدز" الحصول على النقاط الثلاث لا غير من أجل العودة لدوري الأبطال. 

ليفربول والذي تغلب على وستهام برباعية نظيفة في الأسبوع الماضي يعاني من نتائج سلبية على ملعبه حيث فشل في تحقيق الفوز منذ مباراة إيفرتون والتي انتهت بنتيجة (3-1)، ليتعادل بعدها أمام بورنموث بهدفين ثم يخسر أمام كريستال بالاس (1-2)، ويتعادل سلبيًا أمام ساوثهامتون. 

وفي حالة فوز ليفربول مع خسارة مانشستر سيتي سيحتل أبناء يورجن كلوب المركز الثالث ليضمن الفريق الأحمر الوصول للأبطال بعد غياب عامين. 

ليفربول يتواجد في المركز الرابع برصيد 73 نقطة بفارق نقطة عن آرسنال، بينما يتواجد ميدلسبرة والذي ضمن الهبوط للدرجة الأدنى في المركز قبل الأخير بـ28 نقطة. 

آرسنال

نظريًا يخوض آرسنال أصعب مباراة في اليوم الأخير من الموسم عندما يستضيف على ملعبه الإمارات فريق قادم من ليفربول وهو إيفرتون. 

مباراة الذهاب انتهت لصالح "التوفيز" لكن حاليًا الأوضاع تغيرت بعض الشيء بعدما حقق آرسنال أربعة انتصارات متتالية أهمها الفوز على مانشستر يونايتد بهدفين دون. 

فوز آرسنال والذي يمتلك 72 نقطة مع فوز منافسيه مانشستر سيتي وليفربول سيكون بلا قيمة لذا يتطلب على "الجانرز" الفوز مع سقوط أحد منافسيه. 

3 سيناريوهات لمباراة فاصلة

- في حال تعادل آرسنال بهدف وخسارة ليفربول بهدفين دون رد سيكون رصيد كل الفريقين متساويًا بـ75 نقطة، كذلك سيتساوى الفريقين بفارق الأهداف (ليفربول سجل 75 هدفًا واستقبل 42 هدف، أمام آرسنال سجل 74 هدفًا واستقبل 43 هدف".

- سيكون هناك احتمالاً على تحديد صاحب المركز الثالث بين ليفربول ومانشستر سيتي  في حال أن فاز ليفربول بنتيجة 3-0 وتعادل مانشستر سيتي بنتيجة 3-3، وقتها سيتساوى الفريقين في النقاط والأهداف المسجلة والمستقبلة (مانشستر سيتي حاليًا سجل 75 هدف واستقبل 39) ليكون آرسنال وقتها خارج المنافسة رسميًا. 

- الحالة الثالثة والأصعب من خلال خسارة مانشستر سيتي بنتيجة 4-0 من واتفورد ويحقق آرسنال الفوز بهدف نظيف على إيفرتون، وقتها يتساوى الفريقين في عدد النقاط والأهداف، وتلعب مباراة فاصلة بينهما.