حقق نادي ستوك سيتي فوزاً على حساب ساوثهامبتون بهدف نظيف في إطار مباريات الجولة 38 والأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

وشارك المصري رمضان صبحي في التشكيل الأساسي لستوك سيتي خلال المباراة بعد غياب طويل، ليظهر في الختام السعيد للبريميرليج من جانب البوترز.

ونجح رمضان صبحي في تشكيل خطورة مبكرة على دفاع ساوثهامبتون بعدما راوغ أثنين من لاعبيه قبل أن يمررها نحو شاكيري المنطلق إلا أن الجناح السويسري لم يلحق بها.

ستوك سيتي اعتمد على الكرات العالية والهجمات المرتدة للاعتماد على الطول الفارع لبيتر كراوتش، إلا أن المهاجم الإنجليزي لم يستطع الاستفادة من طوله في تسجيل الأهداف.

كراوتش كاد أن يباغت مرمى ساوثهامبتون بعدما أخطأ برتراند في إعادة الكرة للخلف، إلا أن المهاجم الإنجليزي لم يلحق بالكرة ليعود ستيفنس لإبعادها عن الملعب.

وسنحت فرصة تهديف لمامي ضيوف الذي لعب كرة رأسية من داخل منطقة الجزاء إلا أن يوشيدا نجح في إخراجها من على خط المرمى ليمنع ستوك من التقدم.

وارتدت الكرة نحو دفاع ستوك حيث حاول بوتلاند حارس المرمى مراوغة أوستن الذي خطفها وصوبها نحو المرمى الخالي، لترتطم بالعارضة وتخرج بعيداً عن المرمى.

واستطاع بيتر كراوتش أن يسجل هدف الفوز لستوك سيتي خلال المباراة في الدقيقة 61 ليقود فريقه نحو انتصار صعب في ختام مباريات المسابقة.

وسنحت فرصة جديدة لرمضان صبحي في الدقيقة 65 بعدما انطلق بالكرة بمفردة مخترقاً دفاع ساوثهامبتون قبل أن يحولها عرضية تصدى لها المدافعون بنجاح.

وارتفع رصيد ستوك سيتي إلى النقطة 44 لينهي الموسم محتلاً المركز 14 في جدول الترتيب، بينما تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 46 نقطة في المركز الثامن.

وعلي الجانب الآخر، مُني نادي هال سيتي بخسارة كبيرة بسبعة أهداف لواحد في مواجهة توتنهام خلال اللقاء الذي غاب عنه أحمد المحمدي الظهير المصري.

وتقدم سريعاً على هال سيتي في الدقيقة 11 من المباراة بعدما سجل هاري كين أول أهدافه السبيرز في المواجهة.

واستطاع كين أن يضيف الهدف الثاني بعد دقيقتين فقط من الهدف الافتتاحي، ليؤكد على تفوق فريقه السريع في المواجهة.

واستمر تقدم توتنهام وسط تراجع كبير لهال سيتي الذي تأكد هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية بصورة رسمية قبل الجولة الختامية للبريميرليج.

وأضاف دايلي آلي الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة 45 من المواجهة، ليؤكد على انتصاره في اللقاء قبل الدخول في الشوط الثاني من المواجهة.

وأضاف فيكتور وانياما الهدف الرابع في الدقيقة 69، قبل أن يسجل كين خامس الأهداف في الدقيقة 72، ليضيف بعدها بن ديفيز الهدف السادس في الدقيقة 85.

واختتم توبي ألديرفيريلد سباعية توتنهام بتسجيل هدف جديد في الدقيقة 88 ليؤكد على أحقية فريقه بوصافة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي "البريمرليج".

وأنهى توتنهام موسمه في المركز الثاني بجدول ترتيب البطولة برصيد 86، بينما ودع هال سيتي المسابقة ليهبط إلى دوري الدرجة الثانية بعد احتلاله للمركز 18 برصيد 34 نقطة.

لمشاهدة رمضان صبحي يراوغ لاعبي ساوثهامبتون.. اضغط هنا

لمشاهدة مرور رمضان صبحي من دفاع ساوثهامبتون.. اضغط هنا