حقق نادي برشلونة فوزاً على حساب إيبار بأربعة أهداف لأثنين في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد في الجولة 38 والأخيرة من الدوري الأسباني الليجا.

وقامت جماهير برشلونة بتوديع لويس إنريكي المدير الفني للفريق الذي خاض المباراة الأخيرة مع أبناء كتالونيا في الليجا الأسبانية، حيث يتبقى له نهائي كأس ملك أسبانيا أمام ألافيش.

المباراة شهدت تفنن لاعبو برشلونة في إضاعة الفرص الواحدة تلو الأخرى بغرابة شديدة، كما أهدر ليونيل ميسي ركلة جزاء أيضاً ضمن سلسلة الأهداف المحققة الضائعة.

ورفع برشلونة رصيده بعد الفوز إلى النقطة 90 لينهي موسمه في الليجا في المركز الثاني بجدول الترتيب خلف ريال مدريد بطل المسابقة برصيد 93 نقطة، في حين تجمد رصيد إيبار عند 54 نقطة في المرتبة العاشرة.

الشوط الأول

نجح إيبار في السيطرة على مجريات المباراة مع بدايتها ليسجل هدفاً مبكراً في الدقيقة السابعة عن طريق تاكاشي إينوي الذي تلقى كرة عرضية صوبها قوية بقدمه داخل شباك برشلونة.

الرد كاد أن يأتي سريعاً من جانب برشلونة بعدما استغل سواريز خطأ دفاعي فادح في الدقيقة الثامنة لينطلق بالكرة منفرداً بالمرمى إلا أنه صوبها بجوار القائم الأيمن لإيبار مهدراً فرصة تهديف محققة.

الدقيقة 11 شهدت استلام لويس سواريز لكرة على حدود منطقة الجزاء ليصوبها المهاجم الكتالوني إلا أنها مرت بجوار القائم أيضاً.

برشلونة نجح في الاستحواذ على الكرة والوصول إلى منطقة جزاء إيبار دون وجود خطورة كبيرة على المرمى بسبب افتقاد لللاعبين لكيفية إنهاء الهجمات حتى الدقيقة 27.

وأهدر لويس سواريز فرصة تسجيل للمرة الثالثة في الدقيقة 36 بعدما تلقى تمريرة من إنيستا لينفرد على إثرها بالمرمى ليصوب الكرة التي تصدى لها حارس إيبار وتخرج لركنية لم تسفر عن خطورة.

وفي الدقيقة 45 أهدر بينا فرصة هدف ثان لإيبار بشكل غريب بعدما سقطت الكرة من يد تير شتيجن إلا أن اللاعب صوبها بجانب قائم المرمى الخالي ليهدر ثاني أهداف فريقه.

الشوط الثاني

هجوم مكثف من برشلونة في بجاية النصف الثاني من المواجهة، حيث جاءت التصويبة الأولى عن طريق إينستا في الدقيقة 50 ليتصدى لها حارس المرمى.

تصويبة أخرى من قائد الفريق الكتالوني في الدقيقة 52 من داخل منطقة الجزاء إلا أن حارس إيبار واصل تألقه وأبعد الكرة عن شباكه ليحافظ على نظافتها.

فرصة لا تضيع من برشلونة في الدقيقة 56 بعدما تسلم سواريز كرة داخل منطقة جزاء إيبار ليمررها نحو ميسي الذي راوغ حارس المرمى قبل أن يصوبها في جسده باعجوبة مهدراً هدفاً جديداً.

إينوي عاد للتسجيل من جديد ليضيف ثاني أهداف إيبار في برشلونة مع الدقيقة 61 بهدف كربوني من أولى أهدافه بعدما صوب صاروخية من داخل منطقة الجزاء لتسكن شباك تير شتيجن.

هدف تقليص الفارق جاء سريعاً من برشلونة بعدما صوب نيمار كرة في الدقيقة 62 لترتطم بالقائم قبل أن تصطدم بقدم جونكا مدافع إيبار لتسكن شباك فريقه بالخطأ.

هدف آخر ضائع من برشلونة بطريقة غريبة بعد تمريرة سحرية من ميسي لينفرد نيمار بالمرمى قبل أن يصوبها أرضية قوية لتمر بجانب القائم الأيسر.

وحصل برشلونة على ركلة جزاء في الدقيقة 68 تصدى ميسى لتصويبها، إلا أن حارس إيبار أنقذ فريقه من التعادل وتصدى لها ليستمر مسلسل إهدار الفريق الكتالوني للأهداف.

وأوقف سواريز سلسلة الفرص الضائعة مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 73 بعدما تلقى كرة رأسية من ألكاسير البديل ليضعها الأوروجوياني بقدمه داخل الشباك.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح نيمار في الدقيقة 75 تعرض على إثرها كابا للطرد ليقرر ميسي تصويبها مجدداًَ إلا أنه نجح في تسجيلها هذه المرة مضيفاً الهدف الثالث لبرشلونة.

واختتم ميسي أهداف برشلونة في المباراة بعد تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة الأخيرة من عمر المواجهة، ليطلق بعدها حكم اللقاء صافرته معلناً نهاية منافسات الليجا رسمياً.

تشكيل برشلونة: تير شتيجن، ألبا، أومتيتي، مارلون، روبيرتو، بوسكيتس، راكيتيتش، إنيستا، نيمار، ميسي، سواريز.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا