شهدت الجولة 38 والأخيرة من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم "الليجا" إثارة بالغة في صراع اقتناص بطاقات التأهل للدوري الأوروبي في الموسم المقبل بعدما اقتنص ريال سوسييداد تعادلا قاتلا من سيلتا فيجو خطف به المركز السادس من أتلتيك بلباو الذي خسر خارج قواعده أمام أتلتيكو مدريد، بينما حسم فياريال أموره بيده وحصد المركز الخامس بالفوز خارج أرضه على فالنسيا.

وعلى ملعب "المستايا" أسقط فياريال مضيفه فالنسيا بهدف مقابل ثلاثة.

أنهى الفريق الضيف الشوط الأول متقدما في النتيجة بالهدف الذي سجله مهاجمه روبرتو سولدادو في الدقيقة الأولى من بداية اللقاء.

وفي الشوط الثاني، عادل البرتغالي لويس ناني الكفة لفالنسيا في الدقيقة 54.

إلا أن مانويل تريجيروس رد سريعا بالهدف الثاني للضيوف بعدها بأربع دقائق.

وقبل النهاية بدقيقتين، أمن نيكولا سانسوني انتصار "الغواصات الصفراء" بالهدف الثالث.

وبهذه النتيجة حافظ فياريال على موقعه في المركز الخامس بعدما بات رصيده 67 نقطة ويتأهل مباشرة لدور المجموعات بالدوري الأوروبي في الموسم المقبل للعام الثالث على التوالي.

في المقابل، تجمد رصيد "الخفافيش" عند 46 نقطة في المركز الثاني عشر.

وعلى ملعب "فيسنتي كالديرون" سقط أتلتيك بلباو أمام مضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تقدم المهاجم المخضرم فرناندو توريس للفريق المدريدي في النتيجة بهدفين في الدقيقتين 8 و11.

وفي الشوط الثاني، قلص إينياكي ويليامز الفارق للفريق الباسكي في الدقيقة 71 ، قبل أن يقتل الأرجنتيني أنخل كوريا اللقاء بالهدف الثالث للأتلتي قبل النهاية بدقيقة.

وعلى الرغم من هذه الخسارة، إلا أن الفريق الباسكي كان سينهي المسابقة في المركز السادس المؤهل للدوري الأوروبي في الموسم المقبل عبر بوابة الدور التمهيدي مستغلا تأخر منافسه المباشر وغريمه الباسكي ريال سوسييداد أمام سيلتا فيجو (2-1) حتى الدقيقة الأخيرة، قبل أن يخطف الريال تعادل قاتل ليقتنص بطاقة التأهل من أتلتيك .

وتجمد رصيد أتلتيك عند 36 نقطة في المركز السابع، وينتظر تتويج برشلونة بلقب الكأس على حساب ألافيس من أجل مواصلة الظهور القاري للموسم الثالث على التوالي والمشاركة في الدور التمهيدي.

بينما حافظ "الروخيبلانكوس" على موقعهم في المركز الثالث برصيد 78 نقطة ويتأهلوا مباشرة لدور المجموعات بدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وكانت الإثارة حاضرة على ملعب "بالايدوس" بعدما اقتنص ريال سوسييداد تعادل قاتل من مضيفه سيلتا فيجو بهدفين لمثلهما.

جاءت الأهداف الأربعة في الشوط الثاني، حيث بدأ أصحاب الأرض بالتسجيل عبر المهاجم الخطير ياجو أسباس في الدقيقة 54 ، ولكن أدرك ميكل أويارزابال التعادل للباسكيين في الدقيقة 82.

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع انقلبت المباراة رأسا على عقب بعدما سجل أندرو هولساجر هدف التقدم لسيلتا، ولكن أبى خوان ميجيل خيمينيز 'خوانمي' إلا أن يمنح فريقه بطاقة التأهل بعدما سجل هدف التعادل بعدها مباشرة.

وكانت خسارة سوسييداد تعني خروجه من سباق التأهل الأوروبي وانتظار هدية من برشلونة بتتويجه بالكأس، إلا أن هذه النقطة أعادته مجددا للمركز السادس، بـ64 نقطة وبفارق نقطة وحيدة أمام بلباو، واقتناص بطاقة التأهل للدور التمهيدي بالدوري الأوروبي والعودة مجددا لهذه البطولة منذ موسم (2014-15).

بينما بات رصيد "السيليستي" 45 نقطة ينهي بها موسمه في المركز الثالث عشر.