قال البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني اليوم عقب التتويج بالليجا إنه ليس "قديسا"، لكنه ليس "الشيطان" الذي يتصوره البعض.

وصرح اللاعب بعد الفوز على مالاجا بهدفين نظيفين في الجولة الأخيرة من الليجا "أشعر بالاستياء حينما يتحدث البعض عني دون أن يدرون شيئا، لهذا لا أرى الصحافة أو التليفزيون. الناس لا تعرف حقيقة الأمور ويتحدثون عني كأنني مجرم يسيء التصرف. حينما يتحدثون عن كريستيانو يخطئون، فيما يتعلق بالأمور داخل الملعب وخارجها. الانتقادات لا تقلقني، لأن الناس في النهاية ستصمت، لكن دائما أتعرض للانتقاد. لست قديسا، لكني لست الشيطان الذي يتصوره البعض. لدي عائلة وأم وابن".

وعن تقييمه للموسم قال "الدوري كان صعبا. الفوز في الجولة الأخيرة له نكهة خاصة. نحن سعداء. كنا الفريق الأفضل".

وبخصوص طريقة إدارة المدرب زين الدين زيدان للفريق قال "لقد قام بعمل رائع. إدارته كانت ذكية للغاية وكل اللاعبين شاركوا، أسعدنا في النهاية. نحن سعداء بعمل زيدان".

وتابع رونالدو "الفضل يعود لزيدان في وضوح أثر لعبي لسبع او ثمان مباريات أقل، لهذا فعلت ما فعلته. ساعدت بالأهداف، لكن الفريق كان هو الأساس".

واعتبر اللاعب أن ما قدمه يعد واحدا من أفضل مستوياته في المنعطف الأخير بالموسم حيث قال "بالفعل.. قلت منذ شهر أنني سأستعد للمنعطف الأخير، وإدارة زيدان كانت ذكية. يجب علينا الاحتفال. كنت اعرف أننا سنتوج بشيء في النهاية. وسعيت وراء الاستعداد لهذه المرحلة".

وردا على سؤال بخصوص إذا كان زيدان أفضل مدرب عمل تحت إمرته قال "يصعب قول إنه الأفضل. لا أحب المقارنة. قام بعمل استثنائي. هو ذكي مع اللاعبين والطاقم. هو يتعلم، كما قال. كنت معجبا به كلاعب والآن كمدرب".

واعتبر كريستيانو أن هذا سيكون عام الثنائية بالتتويج بلقب دوري الأبطال، لكنه شدد على ضرورة الاحتفال والاستمتاع الآن.