تقدم ديفيد مويس باستقالته من تدريب نادي سندرلاند اليوم الاثنين بعد فشله في انقاذ الفريق من شبح الهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

ولم يحظ مويس المدرب السابق لمانشستر يونايتد وإيفرتون بأي شعبية وسط جماهير سندرلاند منذ توليه تدريب الفريق الصيف الماضي.

وانهى سندرلاند الموسم الحالي في المركز العشرين الأخير بفارق 16 نقطة عن منطقة الأمان.

وقال ايليس شورت رئيس مجلس إدارة سندرلاند "تابعت العمل الذي قام به ديفيد مويس قبل تعيينه مدربا للفريق الصيف الماضي، مما يجعل إعلان رحيله أمرا صعبا لجميع المعنيين بالنادي".

وأضاف "لقد عمل بلا كلل طوال الوقت من أجل تفادي الهبوط، ديفيد اختار الرحيل عن النادي دون الحصول على تعويض".

وأوضح "خلال الأيام المقبلة سنتخذ بعض القرارت ثم سنركز على تعزيز صفوفنا وعلى فترة الاعداد لموسم دوري الدرجة الأولى، ونتمنى لديفيد كل التوفيق في مستقبله".

ومن جانبه قال مويس "اود أن أشكر ايليس شورت ومجلس الإدارة على منحي فرصة تدريب سندرلاند، وللجماهير على مساندتها الدائمة للفريق".

وختم بالقول "اتمنى للاعبيه وللمدرب الذي سيخلفني كل التوفيق في طريق العودة للدوري الممتاز".