أدان المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، جوزيه مورينيو، اليوم الهجوم الإرهابي في محيط ملعب مانشستر أرينا، الذي أسفر الليلة الماضية عن مقتل 22 شخصا وإصابة 59 آخرين، في الوقت الذي أكد فيه ثقته بأن المدينة الواقعة شمالي إنجلترا "ستنهض وستتعافى".

وأكد المدرب البرتغالي "نشعر بحزن شديد لهذا الحادث المأساوي الذي وقع ليلة أمس. لا يمكننا الكف عن التفكير فيه، وعقلنا وقلبنا مع الضحايا وأسرهم".

وأضاف "قضيت وقتا قليلا هنا، ولكني أعلم أن الناس في مانشستر والمدينة ستتعافى وستنهض".

ووقف اللاعبون والجهاز الفني لـ"الشياطين الحمر" دقيقة صمت حدادا على أرواح الضحايا، وذلك قبل انطلاق مران الفريق الأخير قبل سفره مساء اليوم إلى السويد استعدادا لمواجهة أياكس أمستردام الهولندي في نهائي بطولة دوري أوروبا.

وقال مورينيو "أمامنا عمل علينا إنجازه وسنتوجه للسويد للقيام بهذا العمل. من المؤسف أننا لن نتمكن من السفر بالسعادة التي كان من المفترض أن نكون عليها قبل مباراة كبرى كمباراة الاربعاء".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قد تبنى الهجوم، مؤكدا أن "أحد جنود الخلافة" وضع عدة عبوات ناسفة وسط "تجمعات للصليبيين" بالمدينة البريطانية، متوعدا بأن يكون "القادم أشد وأنكى على عباد الصليب وأوليائهم".

ووقع الهجوم في الساعة 21:35 ت ج من مساء الاثنين في ختام حفل غنائي للمطربة الأمريكية أريانا جراندي لدى مغادرة الجمهور لقاعة "مانشستر أرينا".

يذكر أن تمديد التعاقد لن يتم إلا بعد اصدار قرار المحكمة والذي ينتظر صدوره قبل نهاية الشهر الجاري.