قال فتحي مبروك، المدير الفني السابق للنادي الأهلي، إنه وقع عقوبات على بعض لاعبي الفريق بعد الخسارة من أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي (4-3) في نصف نهائي الكونفدرالية، ولم يتم تطبيقها.

وأكد في ضيافة برنامج "الحريف" عبر قناة "دي إم سي سبورتس" صباح الأربعاء: "وقعت عقوبات مالية على بعض اللاعبين بدون ذكر أسماء، لكن للأسف لم يتم تنفيذها".

وأضاف: "صُدمت بعد رحيلي عندما سألت عن العقوبات التي وقعتها، واكتشفت أنها لم تصل للمسؤولين من الأساس، وكان مدير الكرة وقتها وائل جمعة".

وكان مبروك تولى تدريب الأهلي في مايو 2015 خلفًا للإسباني كارلوس جاريدو، قبل أن يقرر محمود طاهر رئيس الأهلي إقالته بعد خمسة أشهر من تعيينه.

وتطرق المدير الفني السابق للأهلي للحديث عن أزمة رحيله عن الأهلي قائلا: "لم أسيء لأي شخص من مسؤولي الأهلي، وتم تأويل تصريحاتي في الإعلام".

وتابع: "أوضحت وجهة نظري لمحمود طاهر بأنه لم يصدر مني هذا التصريح، لكني عوقبت وما زال العقاب قائمًا حتى الآن في النادي الذي تربيت فيه بسبب مانشيت".

وأتم: "لم يكن هناك تكريم لي، وما يزيد حيرتي حتى الآن أنه لم يكشف أي مسؤول سبب رحيلي عن الأهلي، أتمنى أن يخبرني أحدًا بالتهمة التي أطاحت بي من الأهلي".

اقرأ أيضًا..

رئيس أهلي طرابلس ينفي اقالة طلعت يوسف بعد التعادل مع الزمالك

إيناسيو: سأخوض مباراة الداخلية بتشكيل اضطراري

تيليجراف: من بينهم صلاح.. ليفربول يرصد 100 مليون استرليني للتعاقد مع 4 لاعبين