"أين الكأس"، كانت هذه العبارة أول ما نطق به اللاعبان جاريث بيل ولوكا مودريتش، نجما ريال مدريد، على سبيل المزاح عقب تتويج فريقهما بلقب بطولة الدوري الأسباني يوم الأحد الماضي، مما دفع زملائهم الأكثر قدما في الفريق، الذين اعتادوا الاحتفال باللقب بدون كأس، إلى الدخول في نوبة من الضحك ولكنهم أعربوا في الوقت نفسه عن شعورهم بالإحباط من الاحتفال بالفوز بهذه البطولة المهمة على هذا النحو.

وقالت صحيفة "ماركا" الأسبانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن ما يحدث في مسابقة الدوري الأسباني لا يحدث في أي بطولة أوروبية أخرى سواء كانت محلية أو قارية.

ولا يتسلم الفريق الفائز بالدوري الأسباني كأس البطولة في نفس يوم التتويج، وهو ما يفتح الباب على مصراعيه أمام المشاهد الكوميدية والمحزنة في نفس الوقت، كالاحتفال بكؤوس مصنوعة من الكارتون أو أخرى مقلدة كما فعل ريال مدريد أول أمس الاثنين خلال احتفاله بالفوز باللقب في مقر مجلس العاصمة الأسبانية.

ومن المقرر أن يتسلم ريال مدريد كأس الدوري الأسباني خلال المرحلة الأولى أو الثانية من نسخة المسابقة في الموسم المقبل، طبقا لما تسفر عنه قرعة المباريات، حيث أنه سيتسلم الكأس في أول مباراة له في البطولة على ملعبه.

ولكن هذا يعني أن يغيب بعض اللاعبين الحاليين عن لحظة استلام الكأس بعد أن يكونوا قد غادروا النادي إلى وجهة أخرى.