قال رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني، كارل هاينز رومينيجه، إنه سيضطر على الأرجح للسفر إلى كارديف لحضور اجتماعات رابطة الأندية الأوروبية، ولكنه لن يشاهد نهائي دوري أبطال أوروبا المقرر إقامته بنفس المدينة في الثالث من يونيو المقبل لان جرح الهزيمة في ربع النهائي أمام ريال مدريد مازال مفتوحا.

وصرح رومينيجه في مقابلة نشرتها صحيفة (زود دويتشه تسايتونج): "على الأرجح سأضطر للذهاب (إلى كارديف) لأن لدي عدة اجتماعات كرئيس لرابطة الأندية الأوروبية، ولكنني لن أشاهد النهائي بأي حال من الأحوال، فأنا لا أنسى بهذه السرعة".

وحين سئل لاحقا ما إذا كان يشير إلى ربع النهائي أمام ريال مدريد، اعترف بأن هاتين المباراتين والملابسات التي أدت للهزيمة مازالت محفورة في ذهنه.
وتابع: "يؤلم كثيرا حين يعيد أحد مشاهدة الفيلم بأكمله".

وكان البايرن يشعر قبل ربع نهائي التشامبيونز ليج بأنه في أفضل أوقاته بالموسم، ولكن بعدها بدأت المشكلات في الظهور واحدة تلو الأخرى.

وقال رئيس البايرن في هذا الصدد: "فزنا 4-1 على بروسيا دورتموند وكنا في افضل حالاتنا وجميع اللاعبين كانوا متاحين، ولكن لاحقا اصيب أولا روبرت ليفاندوفسكي ثم ماتس هوملز".

وأشار إلى أن البايرن كان متقدما على الريال في مباراة إياب ربع النهائي (2-0) إلى ان حقق الملكي الفوز في الوقت الإضافي، معتبرا أن ذلك اللقاء شهد "أداء تحكيميا لم اشاهده خلال السنوات الـ40 الاخيرة".

وعن أول رد فعل له حين قال إن بايرن ميونخ تعرض لـ"الاحتيال"، أصر رومينجيه على ان المباراة شهدت "خمسة قرارات أساسية" من جانب التحكيم ضد الفريق الألماني.