ودع المدرب الأسباني ارنستو فالفيردي جماهير نادي أتلتيك بيلباو، مؤكدا أنه على استعداد لمواجهة أي احتمالات بشأن مستقبله، في الوقت الذي تتنامى فيه الشائعات حول اقترابه من التعاقد مع برشلونة.

وقال فالفيردي في المؤتمر الصحفي الذي عقده: "لا أرتبط بأي تعهدات مع أي فريق، لم أتحدث مع أحد ولكن لدي وكيل أعمال وهناك فرق أعربت عن اهتمامها بي، أولا سأودع ناديي أتلتيك بيلباو، وبعد ذلك فليأتي أي شيء، أقول أيضا أنه خلال السنوات الأربع هذه تلقيت عروضا من فرق كبرى".

وأوضح فالفيردي أنه لن يستمر مع أتلتيك بيلباو لأنه شعر بأنه وصل إلى نهاية مرحلة ما، وأضاف قائلا: "عملي هنا قد تم وانتهى بشكل معين، الانتقالات هي من الأمور الجيدة في كرة القدم، فليأتي شخص أخر، هذا التغيير سيكون مفيدا للفريق ولي أيضا".

ورفض المدرب الأسباني التحدث عن الشائعات، وقال: "لقد أذاعوا أنني سأوقع مع فريق أو أخر، في كل يوم يذاع شيء جديد، أنا أحترم هذا، ولكنني لا أعلم شيئا عما ينشر، أنا مسؤول فقط عما أقوله".

ولم يرغب فافيردي أيضا في الإشارة إلى برشلونة خلال حديثه، حيث قال: "لم اعتد التحدث عن الفرق التي لا أعمل فيها، لا يمكنني أن أؤكد على شيء، أعتذر".

ويعتبر خوسيه أنخيل زيجاندا أبرز المرشحين لتدريب أتلتيك بيلباو، وهو المدرب الذي أثنى عليه فالفيردي قائلا: "أمتلك رأيا مهما فيه، ولكنني لا أستطيع أن أتحدث عن مدرب جديد محتمل، أكن له كل التقدير على الجانبين العملي والشخصي".