طالب مسؤولو الأمن بالسويد ، الجماهير التي تعتزم حضور المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي المقررة اليوم الأربعاء بين مانشستر يونايتد الإنجليزي وأياكس الهولندي على ملعب "فريندز أرينا" ببلدية سولنا السويدية ، بالحضور مبكرا إلى الاستادات ، لتوفير وقت كاف للتفتيش الأمني.

وقال مايكل إنجلوند المسؤول عن تأمين المباراة "من الضروري الحضور قبل موعد المباراة بساعتين أو ثلاث ساعات."

وأضاف في تصريحاته لقناة "إس.في.تي" التليفزيونية السويدية أنه على المشجعين الذين لا يحملون تذاكر المباراة تجنب التوجه إلى الاستاد في بلدية سولنا القريبة من العاصمة ستوكهولم.

وقبل الدخول إلى المدرجات التي تسع 50 ألف مشجع ، سيخضع المشجعون لثلاث مراحل من التفتيش ، منها التفتيش الذاتي.

كذلك نصح المنظمون الجماهير باستخدام وسائل النقل العام وتقديم بطاقة الهوية أو جواز السفر كي يجرى التحقق من الهوية ومطابقتها لتفاصيل التذاكر ، موضحين أنه لن يسمح بدخول أى مشجع لا يحمل هوية أو جواز سفر ساري حتى وإن كان يحمل تذكرة حضور المباراة.

ولم يرد إلى شرطة ستوكهولم معلومات بشأن أي حوادث كبيرة تتعلق بالمباراة المقررة اليوم.

وقال لارسر بايستروم المتحدث باسم الشرطة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن حالة اعتداء وحيدة وقعت مساء الثلاثاء ، وإن الشرطة منعت مواجهات بين نحو 150 من المشجعين المتنافسين تفاديا للاشتباكات ، ولم تتم أي عملية اعتقال.

وتقرر إلغاء العرض الذي كان مقررا بين شوطي المباراة ، في إطار برنامج تشديد الإجراءات الأمنية ، عقب الانفجار الذي شهدته مدينة مانشستر الإنجليزية مساء الاثنين وأودى بحياة 22 شخصا.

وينتظر أن يرتدي لاعبو الفريقين شارات سوداء إلى جانب الوقوف دقيقة صمت حدادا على ضحايا التفجير.

وأعلن الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) أنه يعمل عن كثب مع كل السلطات لكنه أكد في الوقت نفسه أنه "لا توجد أي معلومات الآن تشير إلى أن فعاليات نهائي الدوري الأوروبي المقررة في ستوكهولم ، ستكون مستهدفة بأي هجمات."