أصبح كيليان مبابي مهاجم موناكو والمنتخب الفرنسي أحد أبرز الأسماء المنتظر أن تشعل سوق الانتقالات الصيفية المقبل، لكن إلى أين يمكن أن يرحل المراهق المبدع؟ هذا ما ستخبرنا به الأيام.

ما أن تألق مبابي مع موناكو في الموسم الحالي حتى أصبح صاحب الـ18 عاما محل اهتمام أكبر الأندية في أوروبا، وفي ظل جنون أسعار الانتقالات قد نجد مبابي يصنع رقما قياسيا بين أسعار اللاعبين الشباب.

تؤكد تقارير انجليزية أن اللاعب الشاب هو العنصر الأول على قائمة اهتمامات ليفربول موضحة أن النادي عرض 64 مليون إسترليني من أجل الحصول على خدماته.

لكن في المقابل يتمسك موناكو باستمرار اللاعب معه بعد الفوز بالدوري الفرنسي في الموسم الحالي، وتحقيق مسيرة طيبة في دوري أبطال أوروبا، مع إمكانية التراجع عن هذا القرار إذا وصل عرض بمقية 100 مليون استرليني.

من جانب آخر، خالفت صحيفة "تيليجراف" الانجليزية تلك المعلومة، مؤكدة أن موناكو رفض 103 مليون إسترليني من ريال مدريد من أجل التعاقد مع اللاعب، وهو الرقم الذي لو قبل به موناكو لجعل لاعبه الأغلى في تاريخ كرة القدم.

لم يبدى اللاعب نفسه تمسك بالرحيل عن موناكو في الصيف المقبل، مؤكدا أنه في المقام الأول يبحث عن استمرار المشاركة في المباريات، ولا يرغب في الانتقال لفريق يحرمه من المشاركة بشكل أساسي.

وتابع :"العنصر الآخر الذي سأحدد من خلاله خطوتي المقبلة هو أسرتي، لقد سئمنا من العيش بعديا عن بعضنا البعض، فإذا انتقلت إلى أحد الأندية يجب أن ينتقل شقيقي معي."

وأضاف :"العام الحالي هو عام اكتشاف نفسي، وفي الموسم المقبل أسعى إلى إثبات مقدرتي على اللعب لمستويات عالمية فهذه هي الخطوة الأهم بالنسبة لي."