قلل مدافع برشلونة الإسباني، جيرارد بيكيه، من الإهانات التي تعرض لها من قبل لاعب ريال مدريد، داني كارباخال، خلال احتفالات الفريق الملكي بالتتويج بلقب الليجا، وكشف في الوقت ذاته أن لاعب الميرينجي اعتذر عن هذا الأمر خلال رسالة.

وأوضح بيكيه خلال افتتاح ملعب لكرة القدم لمؤسسة يوهان كرويف في إحدى مناطق كاتالونيا "أنا وكارباخال نلعب سويا لعبة الورق في المنتخب وهو شخصية طيبة. لقد أرسل لي رسالة وقلت له أنه ليس عليه الاعتذار. لا يجب إعطاء الأمر أهمية أكبر مما يستحق".

وخلال احتفال الميرينجي بلقب الليجا، الـ33 في تاريخه، في ميدان ثيبيليس بالعاصمة الإسبانية عقب الفوز على مالاجا في الجولة الأخيرة يوم الأحد الماضي، وجه كارباخال ألفاظا نابية ضد لاعب البلاوجرانا.

ومن جانبه أكد لاعب الفريق الكتالوني أن "العبارة التي قالها كانت فقط من باب ذكر المنافس" في لحظة "نشوة"، مشيرا إلى أن تعبير كارباخال "لا يعتبر إهانة".

وبعد خسارة اللقب، بات أمام برشلونة فقط التتويج ببطولة الكأس عندما يخوض النهائي يوم السبت المقبل أمام ديبورتيفو ألافيس على ملعب "فيسنتي كالديرون"، حتى ينقذ موسمه بالتتويج بلقب.

وأكد بيكيه أن القتال على لقب وحيد خلال الموسم "لا يعد فشلا"، إلا أنه أعرب في الوقت ذاته عن أنهم كانوا يودون الفوز أيضا بلقبي الليجا ودوري الأبطال.

وقال في هذا الصدد "لم يكن هذا الموسم الذي كنا نحلم به منذ البداية. علينا الانتفاض والتفكير في الموسم الذي قدمناه بغض النظر عن نتائج المنافس. الآن نحن بصدد نهائي الكأس، ولكننا ندرك أننا ندافع عن ألوان البرسا، وأعتقد أنه يمكننا التطلع للمزيد".