كشف تحقيق ضريبي اطلعت عليه محطة (كادينا سير) الإذاعية الإسبانية أن البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد، متهم بالتهرب من الضرائب بمبلغ 8 ملايين يورو نظير حقوق تسويق صورته بين عامي 2011 و2014.

وأشارت المحطة الإذاعية إلى أن التحقيق في هذا الأمر تجريه النيابة العامة للجرائم الاقتصادية بمدريد، وهي الهيئة التي ستبت في إمكانية اتخاذ إجراء قانوني ضد كريستيانو أم لا.

ولم يتم حتى الآن تحديد إذا ما كان الأمر يتطلب اتخاذ إجراءات جنائية أم يقتصر الأمر على مجرد إجراء إداري.

وتقول (كادينا سير) إن كريستيانو كان يضع نقوده في دول تعد ملاذا ضريبيا ولكنه قرر في 2014 تنظيم وضعه مع الضرائب وقدم إقرارات لمصلحة الضرائب قبل أن يتم إجراء أي تحقيق معه، وحينها دفع البرتغالي ستة ملايين يورو.

ولكن "الدون" قدم حينها إقرارات تتعلق بعام 2014 فقط لذا يجري التحقيق بشأن ما إذا كان يتعين عليه تقديم إقرارات ضريبية عن الأعوام الأخرى أم لا، في حين أن هناك تقارير تفيد بأنه أدرج في إقرار عام 2014 كافة العائدات من تسويق صورته في الفترة التي يشملها التهرب الضريبي.

وينتظر أن يتم البت في اعتبار ما حدث جريمة ضريبية وحينها سيتعين على كريستيانو دفع الثمانية ملايين يورو التي شملها التهرب الضريبي بالإضافة إلى غرامة مالية وعقوبة قد تصل إلى السجن، أم يقتصر الأمر على اعتباره مخالفة إدارية.