أكد رئيس نادي إشبيلية الإسباني، خوسيه كاسترو، أنه إذا ما أراد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مدرب الفريق، خورخي سامباولي، فعليه أن يدفع قيمة الشرط الجزائي في العقد، والمقدرة بمليون ونصف مليون يورو.

وأدلى كاسترو بتلك التصريحات لتلفزيون النادي في الوقت الذي يفترض فيه وصول رئيس الاتحاد الأرجنتيني للعبة، كلاوديو تابيا، ونائبه، دانييل أنجيليتشي، إلى إشبيلية للتفاوض مع مسؤولي النادي الأندلسي بشأن فسخ عقد سامباولي الذي انتقل حاليا للأرجنتين انتظارا لتوليه تدريب منتخب "الألبيسيليستي".

وعن رغبة تابيا في التفاوض بشأن تأجيل موعد دفع الشرط الجزائي أو تخفيضه، قال إنه يحترم رأي الاتحاد الأرجنتيني، ولكنه أكد أنه لا يوجد شيء آخر في رأس مسؤولي إشبيلية سوى "دفع قيمة الشرط الجزائي التي تبلغ مليون ونصف، مليون ونصف وليس أي شيء آخر".

وقال "الاجتماع مع رئيس ونائب رئيس الاتحاد الأرجنتيني سيكون قريبا، يسعدني مجيئهما إلى إشبيلية، ولكن رحيل سامباولي سيكون مقابل مليون ونصف".

وأكد كاسترو أن رغبة إشبيلية كانت تتمثل في استمرار سامباولي لموسم آخر، خاصة بعدما قاد الفريق لاحتلال المركز الرابع المؤهل للدور التمهيدي بدوري الأبطال الأوروبي الموسم القادم، ولكن بعد إعلان المدرب رغبته في الرحيل، ما يتعين فعله الآن هو دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده.

وشدد "الصداقة مع أنجيليتشي شيء والعقود شيء آخر".

ويخطط الاتحاد الأرجنتيني للعبة لتقديم سامباولي رسميا كمدرب للمنتخب الوطني في أول يونيو، ليخلف بذلك إدجاردو باوزا.