ترك الإسباني لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة، الباب مفتوحًا للعودة مجددًا إلى الفريق الكتالوني، بعدما قرر الرحيل عن منصبه بعد نهاية الموسم الجاري.

يخوض إنريكي المباراة الأخيرة له على رأس الجهاز الفني للبرسا مساء السبت، عندما يواجه ديبورتيفو ألافيس في نهائي كأس الملك في "فيسنتي كالديرون".

وقال المدرب، في تصريحات بالمؤتمر الصحفي للمباراة مساء الجمعة، مازحًا: "قاعة المؤتمر الصحفي من الأماكن التي لا أحبها، هذا هو أسلوبي ولن أغيره طوال 47 عامًا".

وأضاف صاحب الـ47 عامًا: "تلك القاعة أشبه بالسيرك، ولن أقول من هو المهرج، ولا أقصد الإساءة لأي شخص، أكن الاحترام للجميع".

وتابع عن الثلاثة مواسم التي قضاها مدربا للفريق لبرشلونة: "ليس هناك ما أندم عليه، حرصت على معاملة الجميع بكل احترام".

وعن إمكانية عودته لبرشلونة في المستقبل، أوضح إنريكي ضاحكًا: "إذا عدت إلى برشلونة في يوليو المقبل قد يصاب شخص ما بأزمة قلبية".

واختتم: "لماذا لا أدرب البرسا؟ هذا بيتي والنادي الذي أعطاني الثقة الأكبر كلاعب ومدرب، لا زلت شابًا 47 عاما، وقادر على تحقيق إنجازات جديدة".

يُذكر أن إنريكي توج مع برشلونة بثمانية من أصل 10 ألقاب ممكنة، وما زالت أمامه إمكانية رفع الحصيلة إلى تسعة ألقاب عند التتويج بكأس ملك إسبانيا.

اقرأ أيضًا..

الأهلي يُعد ملف شكوى كوليبالي لتقديمه لـ "فيفا" حال تأكد هروبه

تقرير.. التشكيل المتوقع لـ"جوارديولا سيتي" الموسم المقبل.. ثنائي موناكو وحارس هابط

وكيله: أكثر من نادي في أوروبا مهتم باستعارة صالح جمعة