أوضح خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة تفاصيل إنشاء أول مركز للتحيكم الرياضية وتسوية المنازعات في مصر، والذي نص عليه قانون الرياضة الجديد الذي اعتمد مؤخرا.

وتمنع لوائح الاتحادات الدولية واللجنة الأولمبية اللجوء إلى القضاء العادي، وتطلب من كافة الدول الأعضاء ضرورة انشاء محكمة رياضية.

وقال عبد العزيز في تصريحاته لقناة "ON sport" الفضائية :"سيتواجد مقر مركز التسوية والتحكيم الرياضية في استاد القاهرة، وسيكون له إدارة مستقلة، كما سيتواجد به مستشارين من القضاء، سيعلموا بشكل منتظم داخل المركز."

وتابع :"لن يكون لنا أي دخل في اختيار القضاء المتواجدين في المركز، لكن كافة العناصر سيتم اختيارها من جانب السلطة القضائية."

وأضاف :"كافة المنازعات التي تتعلق بالأمور الرياضية داخل مصر في مختلف الألعاب سيتم نقلها إلى مركز التسوية والتحكيم الرياضي، لتجنب نقلها إلى القضاء العادي."

واستطرد :"هذا الأمر لن يمنع اللجوء إلى القضاء العادي في بعض الأمور، التي تتعلق بالجوانب المادية والتفاصيل غير الرياضية."

وواصل :"نسعى بكافة الطرق لوضع لوائح وقوانين تتناسب مع اللوائح الدولية المعمول بها في مختلف الاتحادات الدولية بالإضافة إلى اللجنة الأولمبية."