خاض اللاعب فرانشيسكو توتي، قائد فريق روما، المران الأخير له مع الذئاب، استعدادًا لمواجهة جنوى مساء الأحد.

ويستعد ملعب الأوليمبيكو لتوديع قيصر روما في مباراة جنوى، المقرر إقامتها في السابعة مساءً، بختام منافسات الكالشيو.

وشارك توتي في تدريبات السبت التي قد تكون الأخيرة له بقميص روما بعد إعلان الاعتزال، بمشاركة الدولي المصري محمد صلاح.

وكان القائد الأسطوري لروما قرر استكمال مسيرته كلاعب في الفريق، على أن يتولى منصبًا إداريًا بالنادي بدءً من الموسم المقبل.

وقال المدير الفني لوتشيانو سباليتي: "توتي سيلعب جزء جيد من مواجهة جنوى، وأعتقد سيكون أهم جزء في المباراة"

وأضاف: "توتي هو هدية لنا جميعًا للذين يحبون كرة القدم، ولكن في بعض الأحيان يتم استخدامه لأغراض أخرى".

وأتم تصريحاته بالمؤتمر الصحفي قائلا: "لن أجيب على سؤال عما إذا كانت هذه المباراة هي الأخيرة له مع روما".

ولعب توتي 784 مباراة رسمية مع روما في جميع المسابقات، أحرز خلالها 306 هدفًا، وبإمكانه تعزيز هذا الرقم أمام جنوى.

يُذكر أن صاحب الـ40 عامًا ساهم في حصول روما على لقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه، وكأس العالم 2006 مع إيطاليا.

اقرأ أيضًا..

الكاف يجيب لـ"يلا كورة".. هل يُجبر الزمالك على قيد ستانلي في قائمته الإفريقية مجددا؟

الزمالك: نسعى لاستمرار الفوز المحلي رغم صعوبة الداخلية

الجماهير تتوج هاري كين بلقب أفضل لاعب في البريميرليج