انتقد الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لتشيلسي، حكم مباراة فريقه أمام أرسنال في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي والتي انتهت لصالح الأخير بنتيجة (2-1)، بعد احتسابه الهدف الأول لأرسنال الذي سجله التشيلي أليكسيس سانشيز، مؤكدا أن الهدف "كان يجب أن يلغى" بسبب لمسه يد.

وتقدم سانشيز في النتيجة لـ"الجانرز" بهدف غير شرعي بعدما مهد الكرة بيده ليستخلص الكرة قبل تيبوا كورتوا ويضعها في الشباك.

وعلق كونتي خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "بداية المباراة بالنسبة لنا لم تكن جيدة بالقدر الكافي، بينما كان المنافس أفضل. بصراحة، أعتقد أن الهدف الذي سجله الفريق بعد ثلاث دقائق، وبالطريقة التي سجل بها، كان يجب إلغاؤه بسبب لمسة يد واضحة".

وأوضح "بدأنا نتحسن بعد 20 أو 25 دقيقة، وفي النصف الثاني سنحت لنا فرص أكثر. البطاقة الصفراء الثانية لـ(فيكتور) موسيس كانت إحدى اللقطات الحاسمة في اللقاء، ولكن على الرغم من هذا الموقف، تمكنا من التسجيل. قبل أن يأتي الهدف الثاني للمنافس الذي حسم المباراة. ثم جاء التصدي الرائع من (ديفيد) أوسبينا من تسديدة لدييجو كوستا".

وأضاف بنبرة استياء "هناك لمسة يد واضحة في هدف أليكسيس ولا أفهم لماذا لم يحتسبها الحكم. ولكنها أشياء تحدث في كرة القدم. لاعب يمكن أن يرتكب خطأ، على الرغم من أنني رأيت العديد من الحالات التحكيمية ضد تشيلسي في الأسابيع الأخيرة".

وعلى الرغم من أداء "البلوز" الرائع في البريميير ليج، الذي كلله بالفوز به، وفي بطولة الكأس، إلا أن المدرب الإيطالي أكد على ضرورة تدعيم صفوف الفريق في الصيف، حيث أنه سيكون من "الصعب للغاية" تكرار ما تحقق في الموسم الحالي.

وقال في هذا الصدد "هذا الموسم كان رائعا، وجميع اللاعبين بذلوا فوق طاقتهم ولم نعان من إصابات. يجب إدراك هذا الأمر ومعرفة أن الموسم كان مذهلا. ولكن علينا التحسن، زيادة عدد اللاعبين في القائمة والقيمة الفنية أيضا".

وفشل "البلوز" في الجمع بين الثنائية (الدوري والكأس)، وهو الإنجاز الذي لم يحققه الفريق منذ موسم 2010 تحت قيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي.