حصد بنفيكا لقب كأس البرتغال للمرة الـ29 في تاريخه بعد أن حسم المباراة النهائية التي أقيمت على "الملعب الوطني" في لشبونة مساء الأحد أمام فيتوريا جيمارايش بهدفين مقابل واحد، ليجمع بين الثنائية المحلية إثر تتويجه الأسبوع الماضي بلقب الدوري للمرة الـ36 في تاريخه.

وبعدما فشل الفريقان في الوصول للشباك خلال الشوط الأول، استطاع "نسور" لشبونة أن ينقضوا على منافسهم في غضون خمس دقائق وينهوا اللقاء نظريا بهدفين.

واستطاع المهاجم المكسيكي راؤول خيمينيز أن يفتتح باب التسجيل في الدقيقة 48 بعدما استغل تسديدة البرازيلي المخضرم جوناس جونسالفيس المرتدة من الحارس ليضع الكرة بمهارة فائقة من فوقه داخل الشباك.

ولم تكد تمر خمس دقائق حتى تمكن أصحاب القميص الأحمر من تعزيز التقدم برأس الأرجنتيني إدواردو سالفيو إثر عرضية من الرواق الأيمن ارتقى لها وحولها داخل الشباك.

إلا أن الجنوب أفريقي بونكاني زونجو تمكن من تذليل الفارق لجيمارايش في الدقيقة 78 بعدما حول ركلة ركنية برأسه داخل الشباك ولكنه لم يكن كافيا لإدراك التعادل.

وبهذا التتويج يواصل الفريق العاصمي هيمنته على مقاليد الأمور في البرتغال بعدما جمع بين الثنائية المحلية (الدوري والكأس) للمرة الـ11 في تاريخه.
واستعاد بنفيكا البطولة الغائبة عن خزائنه منذ موسم (2013-14) والتي يحمل الرقم القياسي في الفوز بها (29 مرة)، ليضيف اللقب الثالث لخزائنه هذا الموسم بعد بطولة الدوري وكأس السوبر في بداية الموسم.