تحدث محمد ابوالعلا لاعب وقائد الزمالك الأسبق عن بعض الأمور التي لا تعجبه في ادارة النادي ولماذا هو بعيد، ومباريات رمضانية لا ينساها وسبب رفضه لعرض ريال مدريد.

ومن خلال "فيديو لايف" عبر صحفة "يلا كورة" بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحدث ابوالعلا قائلا "من اللاعبين القلائل الذين لعبوا للزمالك منذ كانوا في قطاع الناشئين حتى الفريق الأول".

وواصل "بدأت مسيرتي في الزمالك منذ عمر 8 سنوات حتى صعدت للفريق الأول، الزمالك هو بيتي وصاحب فضل علي، حصلت على العديد من العروض ابرزها من الأهلي لكن لم اكن اتخيل ان ارتدي قميص أخر غير الزمالك".

واستمر "ما احزنني هو بعد كل الحديث عن كوني من ابناء النادي، عندما استغنوا عني في سن الـ29، تعاملوا معي كأي لاعب محترف، كان امرا صعبا بكل تأكيد".

وشدد ابوالعلا على أنه بعيد عن الزمالك نظرا لأن هناك بعض العشوائية التي تُدار بها الأمور في القلعة البيضاء وعدم استقرار وتغيير كثير في اللاعبين والاجهزة الفنية، الأمر بعيد عن شخصيتي التي تحب الاستقرار والمناخ لا يساعد على النجاح حاليا.

وأكد ابوالعلا على أن طموحة هو التواجد يوما ما على رأس الجهاز الفني لنادي الزمالك، فهذا شرف بالنسبة له لكونه يخدم بيته الذي تربى فيه، لكن في النهاية الوقت الحالي لا يساعد على نجاحه، مؤكدا على وجود تحفظات لديه.

وعن ذكريات رمضان تحدث قائلا "اخر بطولة لكأس الكؤوس الافريقية توجنا بها كانت في الكاميرون امام كانون ياوندي عام 2000، مباراة الاياب كانت في الكاميرون في وقت العصر، خسرنا 2-1 لكن نتيجة الذهاب 3-0 جعلتنا نفوز ببطولة غالية".

وواصل حكاياته قائلا "ايضا اول مبارياتي أمام الأهلي وسبب تعرف جماهير الزمالك على امكانياتي كانت في رمضان، قدمت اداء جيد وصنعت ركلة جزاء، مباراتين لن انساهم في رمضان".

وعن رفضه لريال مدريد قال ابوالعلا "بعد لعبي لكأس العالم للناشئين في مصر والتتويج بالأمم الافريقية قبلها امتلكت عدد من العروض ابرزها من ريال مدريد، احد الوكلاء كان يُريد التوقيع معي".

واختتم "رفضت العرض لكوني صغيرا وسألعب لناشئين ريال مدريد، فالتفكير في ذلك الوقت كان في المستقبل واكمال مراحل تعليمي في مصر وبعد ذلك الاحتراف، لكن بالتأكيد كان الأفضل ان ارحل لريال مدريد واللعب بين الناشئين، كان يمكن ان انتقل لنادي اخر في اوروبا او اصعد وألعب فريق أول، هذا هو النصيب".