استبعد المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان، فكة كونه رائدا بسبب إدارته للفريق الملكي هذا الموسم وعملية تغيير اللاعبين التي أجراها على مداره، مبينا أن الريال وقيمه يسريان في بصمته الوراثية (دي إن أيه).

وأكد (زيزو) "ريال مدريد في بصمتي الوراثية بالتأكيد لأن هذا النادي هو منزلي، كل الناس منذ وصولي إلى الفريق في 2001 يحتفون بي وأنا دائما ما أدافع عن قيم الريال. في النهاية أنا أعيش مع النادي أمرا رائعا.. فليحدث ما يحدث، دائما ما سأكون مشجعا للفريق طوال حياتي لأنه فريق حياتي".

وأوضح أن "قيم النادي بالنسبة لي تكمن في العطاء وبذل كل جهد ممكن من أجل تحقيق الفوز. في تاريخه البالغ 115 عاما تم اختياره كأفضل ناد في القرن الماضي بسبب تلك القيم".

وأكد زيدان "لا أعتقد أنها ريادة، بل هي فلسفة أردت أن يحظى بها الفريق.. كرة القدم تحملك يوما لأعلى وآخر لأسفل. أنا إيجابي وأعطي التوجيهات للفريق واللاعبين هم من يجعلون الأمر رائعا".

واعترف زيدان بأنه لايزال يشعر بـ"شيء مميز" حيال التتويج بالليجا، مشيرا "لا أفكر في ترك بصمة في التاريخ، فقط أفكر في الجهد الشاق الذي يقوم به هذا الفريق".

وأضاف "يتبقى عام إضافي في عقدي ولكن هذا لا يعني شيئا. أريد البقاء في ريال مدريد ولكن الأمر يعتمد على ما تقوم به في الملعب. أنا سعيد وأعتقد أن النادي سعيد أيضا بما نقوم به. ما يهمني هو هذا الأمر فقط، المستقبل هو مباراة السبت ولا شيء آخر".

ولم يرغب المدرب الفرنسي في التحدث عن امكانية تدريبه لفريق يوفنتوس في المستقبل والذي حقق معه انجازات كلاعب، قائلا "أفكر فقط فيما أقوم به مع ريال مدريد. لعبت خمسة أعوام في يوفنتوس ولدي ذكريات جيدة جدا معه".