أعرب قائد ريال مدريد الإسباني سرخيو راموس اليوم عن أمله في الفوز بنهائي دوري الأبطال السبت المقبل أمام يوفنتوس الإيطالي دون أن يمر الفريق بـ"شك وتوتر" النهائيين السابقين أمام أتلتيكو مدريد في 2014 و2016.

وفاز الريال في 2014 بأربعة أهداف لواحد، لكنه ظل متأخرا في النتيجة حتى (ق93) حينما سجل هدف راموس هدف التعادل برأسه لتمتد المباراة لوقت اضافي انتصر فيه النادي الملكي، أما في 2016 ففاز بركلات الترجيح.

وقال راموس اليوم في تصريحات اليوم المفتوح لوسائل الإعلام بالنادي "أتمنى ألا نصل لنفس مستويات القلق والتوتر. عشنا لحظات فريدة في النهائيين الأخيرين. أتمنى أن نلعب المباراة كما خططنا ونهدي الكأس لكل المدريديين".

وتابع اللاعب "حققنا الليجا هذا العام عقب خمس سنوات من الغياب. يجب أن نزين هذا الإنجاز بالفوز بدوري الأبطال".

وصرح راموس "نمر بلحظة جيدة بدنيا وذهنيا ونواجه النهائي برغبة في الفوز. هذا ثالث نهائي لنا في أخر أربع سنوات. هذا أمر يجب تقديره أيا كان ما سيحدث يوم السبت. أتمنى أن نحقق المطلوب ونصبح الفريق الوحيد في التاريخ الذي يفوز بهذه الكأس لمرتين متتاليتين".

وعن الفترة الجيدة التي يمر بها فريقه، قال راموس إنه لتحقيقه اضطر الريال للمعاناة كثيرا.