#الأسطورة هو تقرير تفاعلي يومي يقدمه يالاكورة لزواره خلال شهر رمضان الكريم ، عليك فقط أن تتابع الحكاية ، وتشاركنا من خلال التعليقات بالإجابة الصحيحة ، قبل أن نجيب عليها فى حلقة اليوم التالي.

"حكاية تقليدية تروي أحداثًا خارقة للعادة" هكذا تعرف الأسطورة وسنترجمها لكم ، الحكاية ستكون عن أُناس وأماكن وأحداث يمكن إدراكها، وفي عهود أقرب،  أشخاص حقيقيين، أو أحداث حقيقية فى الكرة المحلية.

الأسطورة (4)

لا يوجد لاعب مصري قضى وقتاً مثله في الاحتراف الأوروبي، 16 سنة كاملة قضاها المدافع الموهوب في الدوريات الأوروبية لعب خلالها لأربعة أندية فقط.

لم يلعب للأندية الكبرى في أوروبا واقتصرت رحلته على سويسرا وألمانيا فقط وهناك وجد نفسه كلاعب محترف نجح في التأقلم سريعاً على الحياة الأوروبية.

وبعد اعتزاله أعلن أكثر من مرة أنه يريد العودة للنادي الأهلي الذي لعب له في بداية مشواره قبل رحلة الاحتراف الطويلة، يأمل أن يعود على مقعد المدير الفني عندما تتاح له الفرصة.