أكد علي الطرابيلي امين صندوق النادي المصري البورسعيدي على أنه لم يتم اتخاذ اي قرار بشأن هدم المدرج الذي شهد مأساة بورسعيد.
 
وكانت اقتراحات قد تناولت ضرورة هدم المدرج الذي شهد كارثة بورسعيد بسقوط 72 شهيدا من جماهير النادي الأهلي في فبراير 2012 بعد مباراة الأهلي والمصري.

وبدأ فريق المصري مؤخرا في التدرب على ملعبه بعدما انتهت العقوبة الموقعة على الملعب، ويتم الاستعداد لخوض منافسات الموسم المقبل على الملعب.

وأشار الطرابيلي في تصريحات لـ"يلا كورة" "هدم المدرج سوف يتكلف الملايين من الجنيهات وكذلك ملايين اخرى لعمل مشروع بعد هدمه".

واختتم تصريحاته قائلا "لم يتم ادراج هذا الملف في نقاشات المجلس، الامر يتطلب الكثير من الأموال لكي يتم تفعيله".