الفرنسي رافائيل فاران مدافع ريال مدريد السبت أمام يوفنتوس على ملعب "الألفية" في كارديف ثالث نهائي دوري أبطال أوروبا له في صفوف الملكي والثاني كأساسي في التشكيل، الأمر الذي يشعر بالحماس الشديد له لا سيما وأنه لم يكن يتخيل أن يمر به وهو في الـ24 من عمره فقط.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة (ماركا) الإسبانية تحدث فاران عن السرعة التي تطور بها مشواره وتوقعاته للمباراة التي يعتقد أنها لن تشهد الكثير من الاهداف، لكنه تمنى التسجيل مبكرا.

وقال فاران "لم أكن أتخيل أن مشواري سيتطور بهذه السرعة ولذا فأنا استمتع كثيرا بكل ما يحدث لي. أدرك انه علي مواصلة التعلم والتحسن لكني أحدد لنفسي أهدافا بعيدة وكل موسم يعد تحديا بالنسبة لي وللفريق".

وفي حال انتصر الريال سيحطم فاران الرقم القياسي الخاص بفوز بثلاثة ألقاب تشامبيونز ليج في عمر 26 عاما والمسجل باسم الإيطالي المعتزل باولو مالديني.

ورغم هذا لم يكن يعرف فاران بهذا الأمر حيث قال "لم أكن أعرف. سيكون أمرا جيدا. مالديني مرجعية وسيكون من الرائع أن أسجل هذا الرقم القياسي. لا أفكر في هذه الأشياء الآن ولكن عندما ينتهي الموسم..تحصي الألقاب والأرقام القياسية. ولكنني أركز في الاستمتاع واللعب والاستمرار في التعلم".

بالإضافة إلى هذا، لم يكن يعلم فاران أيضا أنه صاحب أعلى نسبة تمريرات في الريال في هذه النسخة من دوري أبطال أوروبا، الأمر الذي أعرب عن سعادته به، موضحا "دائما أحاول كسر خط الخصم الأول وبدء الهجوم وتأهيل الطريق أمام الزملاء".

وعما إذا كان يوفنتوس يعد فريقا أصعب من أتلتيكو الذي تغلب عليه الريال في نهائي النسخة الماضية وفي 2014 ، قال فاران "أسلوب اللعب شبيه بعض الشيء. ندرك أن اليوفي يتمتع بخط دفاع جيد للغاية ودخلت في مرماه ثلاثة أهداف فقط في هذه النسخة من التشامبيونز ليج. لا يجب ترك مساحات أمامهم ومنحهم فرصة للهجمات المرتدة لأنهم يتميزون بالخطورة بها. كما يتمتعون بحارس كبير (جيانوليجي بوفون)".

وتابع "لكن نحن لدينا أسلحتنا وخط هجوم يمكنه التسجيل في أي لحظة. ستكون مباراة صعبة للغاية لأن القوة متكافئة بين الفريقين. أعتقد أنه كالعادة التفاصيل الصغيرة ستكون حاسمة".

وبسؤاله عما إذا كان يدرس المهاجمين الذين يواجههم، ولا سيما لاعبي اليوفي الارجنتينيين باولو ديبالا وجونزالو إيجوايين قال "أعرف إيجوايين لأنه كان زميلي، يمكنه التسجيل في أي لحظة. يجب علينا التركيز لان اليوفي يتميز بجودة عالية. علينا جميعا أن نهاجم وندافع".

وعن توقعاته للنهائي أشار "سيكون متكافئا ولن يشهد الكثير من الأهداف، كما أتوقع أن تكون الكرات الثابتة حاسمة. لكنني لا أتمنى أن تأتي الأهداف في الدقيقة 93 (في إشارة لهدف التعادل الحاسم الذي سجله سرخيو راموس في نهائي 2014 أمام أتلتيكو مدريد وتم اللجوء بعده للشوط الإضافي ليحسم الملكي اللقب). المثالي وما أتمناه أن نسجل مبكرا".

وبسؤاله عن نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو، قال "أرى كريستيانو دائما في وضع جيد للغاية. يتمتع بالحماس دائما وفي كل موسم يكون في أفضل مستوياته. هذا الموسم كان حاسما كما كان في مواسم كثيرة سابقة. الآن يمر بلحظة جيدة. نعتمد عليه في النهائي".

وعن مركز كريستيانو ولعبه كرأس حربة بشكل أكبر في الوقت الحالي قال "هو و(كريم) بنزيمة يكملان بعضهما البعض. الآن كريستيانو يلعب أقرب للمنطقة، ولكنهما يسجلان الكثير من الأهداف وفي السنوات الأخيرة أثبتا أنهما الأفضل في العالم".