أعلن الإسباني لوكاس ألكاراز، المدير الفني الجديد لمنتخب الجزائر، اليوم الخميس عن أول قائمة له مع "محاربي الصحراء" والتي لم تشهد أي مفاجآت باستثناء ضم اللاعب الشاب يوسف عطال، مدافع فريق بارادو الجزائري.

وسينضم اللاعب الشاب، 20 عاما، للمرة الأولى لمنتخب بلاده بالمدينة الرياضية بمدينة سيدي موسى، شرقي العاصمة الجزائر، والتي ستحتضن معسكر الفريق استعدادا لمواجهتي غينيا الودية، وتوجو في التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا 2019 بالكاميرون.

وأكد المدرب الإسباني خلال المؤتمر الصحفي الذي شهد تواجدا مكثفا لوسائل الإعلام "هدفنا هو الفوز، مع وجود الروح الإيجابية والالتزام من أجل تقديم مباراة جيدة".

وأضاف "لقد تابعنا أكثر من 60 لاعبا ولكن في النهاية علينا اختيار 23 فقط. على اللاعبين أن يتحلوا بالمسئولية والالتزام".

وشدد المدرب السابق لغرناطة الإسباني على أنه يجب على الجميع "نسيان النتائج السابقة" وبدء فترة جديدة، وذلك في إشارة للانتقادات التي طالت المنتخب عقب الخروج من الدور الأول لبطولة الأمم الأفريقية الأخيرة في الجابون، فضلا عن البداية السيئة خلال مشوار التأهل لمونديال روسيا 2018.

وتابع "المباراة ليست هامة فقط بالنسبة لي، ولكن أيضا للجزائر بأكملها".

كما شهدت القائمة عودة اسمين من العناصر القديمة التي اعتادت التواجد مع "الخضر" وهما سفيان فيغولي، لاعب وستهام يونايتد الإنجليزي، وكارل مجاني، لاعب طرابزون سبور التركي.

ويستعد ألكاراز لخوض أول اختبار له أمام غينيا في مباراة ودية يوم 6 يونيو الجاري على ملعب "مصطفى تشاكر" قبل أن يخوض مباراته الرسمية الأولى أمام توجو بعدها بخمسة أيام على نفس الملعب في مستهل مواجهات المجموعة الرابعة المؤهلة لأمم أفريقيا 2019 بالكاميرون والتي تضم أيضا منتخبي بنين وجامبيا.

وجاءت القائمة الكاملة على النحو التالي: حراسة المرمى: رايس مبولحي، شمس الدين رحماني، مهدي جيانين.

خط الدفاع: عيسى ماندي، رامي بن سبعيني، فوزي غولام، براهيم بودبودة، كارل مجاني، إلياس حساني، يوسف عطال، مهدي زفان.

خط الوسط: عدلان قديورة، سفير تايدر، نبيل بن طالب، ياسين براهيمي، سفيان فيغولي، رياض بودبوز، رؤوف بن غيث.

خط الهجوم: إسلام سليماني، رياض محرز، سفيان هني، العربي هلال سوداني، إدريس سعدي.