أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي اليوم الخميس عن تجديد عقد لاعب الوسط الإيفواري يايا توريه لموسم إضافي حتى يونيو عام 2018.

وبدأ توريه (34 عاما)، الذي كان ينتهي عقده نهاية الشهر الحالي، الموسم وهو خارج حسابات المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا لاسيما بعد التراشق اللفظي بينه وبين وكيل اللاعب، ديميتري سيلوك، قبل أن يقدم الأخير اعتذارا للمدرب الأسبق لبرشلونة الإسباني، ليعود بعدها اللاعب الأسمر ويصبح أحد أعمدة "السيتيزنس".

وأكد توريه في تصريحات للموقع الرسمي للنادي عقب التمديد "أنا سعيد. لقد قلت لنفسي أن مغامرتي مع مانشستر سيتي لم تكتب نهايتها بعد وشعرت بالسعادة البالغة عندما استقبلت مكالمة تشيكي (بيجريستين، المدير الرياضي)، وتحدثت مع المدرب".

وحتى نوفمبر الماضي، لم يشارك اللاعب الدولي السابق في أي مباراة مع المان سيتي، قبل أن يدخل قائمة الفريق لمباراة كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي وتمكن خلالها من إهداء الفوز لفريقه بعدما سجل هدفي المباراة.

وأكد بطل أفريقيا مع منتخب بلاده في 2015 "عندما جئت إلى هنا (في 2010) حاولت أن أكون جزءا من التاريخ الحديث لهذا النادي، وحاولت المساعدة من أجل تحقيق شيئا استثنائيا. أنا محظوظ للغاية لكوني جزءا من هذه المؤسسة الزاخرة باللاعبين الكبار الذي يساعدونني على تحقيق أهدافي".

وأشار "أريد الفوز بالألقاب، وهذا أمر هام للغاية بالنسبة لي. ولكني أيضا أريد الاستمتاع، وهو الأمر الهام جدا بالنسبة لعمري الحالي. أنا داخل ناد كبير يسير في الطريق الصحيح ويدعم صفوفه بلاعبين جيدين. عقليتنا هي الفوز بجميع المباريات".

وخلال 299 مباراة خاضها بقميص "السيتيزنس" منذ انضمامه من صفوف برشلونة الإسباني في صيف 2010 ، سجل أفضل لاعب في القارة السمراء أربع مرات 81 هدفا.

كما حصد توريه لقب الدوري الإنجليزي "البريميير ليج" مرتين في (2011-12 و2013-14) وكأس الاتحاد مرة في (2010-11) وكأس رابطة المحترفين مرتين في (2013-14 و2015-16).

من جانبه، أشار بيجريستين في تصريحاته "يايا كان دائما ولا يزال لاعبا هاما لمانشستر سيتي ولبيب جوارديولا. هو أحد أكثر اللاعبين خبرة وشعبية داخل الفريق ونحن سعداء باستمراره معنا ونتمنى أن يكون موسما ناجحا لنا جميعا".

وأتم "لقد كان دائما أحد الأشخاص الهامين للغاية في نجاحنا مؤخرا، ودوره في الموسم المقبل سيكون هاما للغاية".