أنهى النادي الأهلي إعداد الملف الذي ينوي تقديمه للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لشكوى لاعبه "الهارب"، الإيفواري سليماني كوليبالي، والتي اعتمدت على 3 أمور.

وكان اللاعب انقطع عن حضور تدريبات الفريق، قبل أن يبلغ سيد عبد الحفيظ مدير الكرة، من خلال رسالة نصية عبر الهاتف المحمول، بسفره إلى العاصمة البريطانية لندن، لظروف خاصة، ثم طالب وكيله رئيس الأهلي بفسخ التعاقد بالتراضي.

وحسب مراسل يلا كورة فإن شكوى الأهلي استندت إلى 3 أمور، هي:

1 - الأجانب:

أكد الأهلي، أن الأمور في مصر مستقرة للغاية، ولا وجود لأي أسباب قد تجعل أي لاعب غير آمن، واستشهد بوجود عناصر كثيرة بالدوري المصري من المحترفين الأجانب، على رأسهم الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب، وصاحب الاسم المعروف عالميا، والإسباني ماكيدا مدرب فريق الاتحاد السكندري، بالإضافة لبعض اللاعبين، مثل ثنائي الزمالك، ستانلي ومعروف يوسف.

2- التصريحات الإعلامية:

تضمن الملف صورا ومقاطع فيديو، لحوارات أجراها اللاعب لوسائل الإعلام المصرية، أعرب فيها عن سعادته باللعب للأهلي، وتأكيده في أكثر من مناسبه عن شعوره بالفخر لتواجده بالأهلي، وعدم وجود اية مشكلة في الدوري المصري.

3- المستحقات المالية:

تضمن الملف ما يفيد بحصول اللاعب على كافة مستحقاته المالية، حتى وقت هروبه، حيث تم تقديم أوراق تفيد حصوله على 140 ألف دولار حتى الآن، من مستحقاته في موعدها، وأن كل أموره تسير بشكل جيد، وذلك للتأكيد على أن هروبه لم يكن له مبرر.

وكان الأهلي نجح في ضم سليماني كوليبالي يناير الماضي لمدة ثلاث سنوات ونصف؛ قادمًا من نادي كليمارنوك الإسكتلندي.

وخاض اللاعب الإيفواري 12 مباراة مع لأهلي الموسم الجاري منذ التعاقد معه في يناير، سجل خلالهم 6 أهداف.