تحدث الإعلامي خالد الغندور لاعب الزمالك السابق عن نهائي دوري ابطال اوروبا ومشكلته مع الأهلي ومستوى الزمالك الحالي وانتقادات جماهير الزمالك لمحمود كهربا.

وفي تصريحات من خلال "فيديو لايف" عبر "يلا كورة فيس بوك" قال الغندور"نتيجة لم تكن متوقعة، توقعت المباراة 50%".

وواصل حديثه قائلا " كنت اظن ان يوفنتوس اقوى، الفريق لديه اقوى دفاع في العالم، الجميع تعاطف مع بوفون، كنت اشعر به في فرحته بهدف التعادل".

وعن مهاجم مصر الأول قال"في مصر لا يوجد مهاجمين كثر، مصر تفتقد للمهاجم النجم للمرة الأولى، على مر العصور كان لدينا جمال عبدالحميد وحسام حسن وعماد متعب وعمرو زكي".

وتابع "في الفترة الأخيرة لا يوجد نجم في هذا المركز، الاصابات ابعدت عمرو جمال ومروان محسن، وكنت ارى ان الوحيد الذي يستحق التواجد هو باسم مرسي".

وتطرق للحديث عن الزمالك قائلا "ليس امرا طبيعيا ما حدث في الفيديو بأن يقوم رئيس نادي بإعطاء تعليماته في التغييرات، لكن بالفعل محمد ابراهيم كان يجب ان يكون التغيير الأول وليس احمد رفعت".

واستمر في تصريحاته قائلا "الزمالك لم يكن جيدا في مباراة اتحاد العاصمة رغم الفرص التي سنحت للفريق، لكن هدف غير الامور، وكان لهم هدف ملغي وركلة جزاء".

واستكمل حديثه "الزمالك عاد في اخر دقيقتين للمباراة بخطأ من حارس متألق طوال المباراة، نحمد الله على النقطة في النهاية".

وعن مباراة الأهلي والوداد قال "مباراة الأهلي صعبة خاصة بعد فوز زاناكو على القطن، الامر اصبح صعب على الفريقين، الأهلي اصبح مطالب بالفوز على ملعبه نظرا لأن الوداد سيلعب في حضور جماهيره".

واكد "احد اسباب خسارة الزمالك من الوداد بخماسية هو جمهور الوداد، لهذا الأهلي يجب أن يفوز في مباراة برج العرب".

وانتقل للحديث عن ايمن حفني قائلا "لا اعلم ما مشكلة ايمن حفني مع ايناسيو، لو الحديث عن لياقته وعدم دفاعه فهذا تهريج من ايناسيو، فتلك الأمور حدثت مع محمد ابراهيم ورفعت".

وتحدث الغندور عن مشكلته مع الأهلي اعلاميا قائلا "سؤال لا يوجد له اجابة، اعمل كإعلامي، اتحدث عن كل الأندية، لكن لا يجب ان يُقال ماذا بيني وبين الأهلي، فلا يوجد هذا الأمر".

وواصل في هذا الأمر "كان لدي خلافات مع مرتضى وميدو وباسم مرسي وكل هؤلاء ينتمون للزمالك، لا اعمل في الزمالك او اتقاضى منه اجرا، فالأهلي ليس فوق النقد".

وأشار "كنت لاعبا لكرة القدم وافهم في كرة القدم ولدي وجهة نظر، تحدثت عن كوليبالي ومستواه وتحدثت عن اهمية الصبر للمباريات الكبيرة لنحكم عن مستواه".

وأكمل في هذا الملف قائلا "في بعض الاشخاص اشادوا به بشكل مبالغ فيه رغم انه لا يمتلك اي مهارة، اهدر فرص عجيبة وغريبة، وفي النهاية هرب".

وعاد ليوضح "وجدت بعد ذلك تغيير في الاراء بعد هروب كوليبالي، نفس الامر قولته عن مايوكا ومستواه وحاليا انتقد صفقة اشيمبونج نظرا لقصر قامته بسبب مركزه، سرعاته قد تفيده في الداخلية وليس الزمالك، تلك وجهة نظزي، فستانلي كان في دجلة افضل بكثير من الزمالك بسبب الفارق بين الناديين".

وأكد "عندما اقول وجهة نظري لا انظر للأندية، واذا نظرتم لتقييم كوليبالي ستجدون ان كل من اشادوا به تراجعوا، فلماذا عندما قلت هذا الرأي سابقا انتقدوني".

وتطرق للحديث عن كهربا "بعض الصفحات التي تنتمي للزمالك انتقدت كهربا، وانتقده بعد رامز جلال، وهنا السؤال هل كهربا من ابناء الزمالك، لا فهو من ابناء الأهلي، لكنه احترم كلمته مع الزمالك".

واختتم حديثه "مع احترامي لكل زملكاوي، كهربا وليس من ابناء الزمالك ويمتلك عروض خرافية فيما يخص راتبه هل يترك كل هذا من أجل الزمالك، ففي النهاية هو ليس زملكاوي لكنه يفيد النادي".