علق جيمس بالوتا رئيس نادي روما على الأنباء التي ربطت بين انتقال المصري محمد صلاح لاعب الذئاب نحو ليفربول الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وتحدث بالوتا عبر إذاعة سيريس أكس أم الأمريكية، مؤكداً على أن ما ورد عبر التقارير الإعلامية مؤخراً عن وجود اتفاق بين ليفربول وروما من أجل التعاقد مع صلاح لا أساس له من الصحة.

وقال رئيس روما: " لا شيء حتى الآن، نواصل تلقي العديد من العروض للاعبينا، ولكننا لو وافقنا عليها جميعاً فإننا سنستغنى عن 75% من الفريق ".

وأكمل: " دعونا نرى ما سيحدث في الفترة المقبلة، نريد التعاقد مع أربعة أو خمسة لاعبين آخرين من أجل المنافسة بقوة في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم المقبل ".

وكان نادي ليفربول قد أرسل عرضاً رسمياً لضم صلاح من روما مقابل ما يقارب 30 مليون يورو، إلا أنه قوبل بالرفض ليتم رفع القيمة المالية إلى 40 مليون يورو، بحسب ما جاء في تقارير أجنبية.

الجدير بالذكر أن رامي عباس وكيل محمد صلاح تواجد في ليفربول خلال الأيام الماضية من أجل الاتفاق على البنود الشخصية في تعاقد الطرفين إذا ما تم الانتقال خلال الأيام القادمة.