شكك حلمي عبد الرزاق المستشار القانوني للأهلي في البيان الذي نشر عبر حساب لاعب الفريق الهارب، الإيفواري سليماني كوليبالي، وذلك برغم تصريحات رئيس الأهلي محمود طاهر، باستمرار ناديه في شكوى النادي بالرغم من ادعاءات اللاعب.

وكان كوليبالي أصدر ما يشبه بالبيان عبر حسابه على موقع تويتر، اتهم خلاله الأهلي بالاضطهاد وعدم معاملته بالشكل اللائق من المدرب واللاعبين، ما دفعه لمغادرة النادي بدون إذن.

وقال عبد الرازق في تصريحات لإذاعة نغم إف إم "لا نستطيع الجزم بأن ما نشر كان عبر حساب اللاعب الشخصي، لكننا اتخذنا جميع الإجراءات التي تحفظ حقوق النادي بعد هروب اللاعب"، مشيرا إلى ان الأهلي لايتعامل مع "توتير" كمستند رسمي في الشكاوي.

وأضاف المستشار القانوني للأهلي إن تصريحات كوليبالي غير منطقية، وان اللاعب يدين بديانة الإسلام وأسرته ليست متواجدة برفقته حتى يدعي اضطهادها، مضيفاً "اللاعب كان يقيم في القاهرة بمفرده ولم تكن أسرته موجودة حتى يكون هناك اضطهاد ديني".

وختم "قدمنا شكوي في  الاتحاد الدولي والمصري بشأن ارتباطه بعقد ممتد لمدة 3 مواسم ونصف"، مشددا على أن النادي طالب بتعويض لكل الأضرار التي تعرض لها النادي ماليا بعد شرائه والمستحقات المالية التي حصل عليها، وسيكون التعويض أكثر من 3.5 مليون دولار وأقل من 5 مليون دولار.