أوضح عمرو شاهين مدير التسويق بالإتحاد الإفريقي لكرة القدم موقف الكاف من مقاطعة الأهلى والزمالك وسموحة لقنوات "بي أن سبورتس" الناقل لمباريات الأندية ببطولات افريقيا للأندية والمنتخبات.

وأعلن الزمالك والأهلي وسموحة بالإضافة للإتحاد المصرى لكرة القدم مقاطعة قنوات "بي إن سبورتس" ومنعها من دخول المقرات وإجراء الحوارات تماهياً مع قرار مصر بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر.

وقال شاهين فى تصريحات ليلا كورة " من حق الأندية المصرية مقاطعة القناة ولكن بما لا يخالف القواعد ولوئح الكاف ".

مصر كانت قد أعلنت في وقت مبكر من صباح الاثنين قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في الوقت الذي أعلنت فيه السعودية والإمارات والبحرين واليمن وليبيا ودول أخرى نفس القرار.

وتابع شاهين " من حق النادي رفض استضافة المراسلين فى اى وقت عدا وقت المؤتمرات الرسمية العامة ، ومن حقهم ايضاً رفض إجراءات الحوارات مع القناة قبل وبعد المباريات بالإضافة إلى التقارير المسجلة ".

وأضاف " ليس من حق النادي أو الجهة التى اتخذت قرار المقاطعة منع المرسلين من الدخول إلى الملاعب ومنعهم من اذاعة المباريات وطردهم من المؤتمرات الرسمية الخاصة بالمباريات التى تملك القناة حقوق بثها ".

وأنهي " النادي الذى يخالف اللوائح المنظمة سيتعرض لعقوبات حسب الخطأ الذى اقترفه ".

من جانبه أكد جونيور بنيام، الناطق الإعلامي، باسم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"،  ما قاله عمرو شاهين.

وقال جونيور فى تصريح مقتضب ليلا كورة: "الكاف لا يمكن أن يُعاقب لاعب لأنه لم يدلي بحوار مع قناة معينة، الأمر يعود للاعب سواء بالتحدث في المنطقة الإعلامية من عدمه، لكن ما يتردد على منع الأندية من جعل قنوات بي إن تنقل المباريات فهذا غير وارد، حيث أنها المالك الحصري لبطولات الكاف."