اعتبر مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن لاعب الأهلي الهارب سليماني كوليبالي مشارك في مخطط ومؤامرة لضرب مصر على كافة المستويات.

رئيس نادي الزمالك هاجم اللاعب الإيفواري الهارب في تصريحات للصحفيين الاثنين قال فيها: "ما حدث من كوليبالي الهارب والحديث عن الاضطهاد دينياً في مصر أمر غريب".

كوليبالي كان قد رحل عن النادي الأهلي دون إبداء أسباب وبعد بضعة أيام نشر بياناً جاء فيه أنه يعاني من اضطهاد ديني في مصر وأسرته كذلك وهو ما دفعه للرحيل.

وأضاف رئيس نادي الزمالك قائلاً: "لم يحدث في تاريخ مصر أن تم التعرض لأي لاعب مسيحي، هناك العديد من اللاعبين المسيحين في مصر ولدينا في نادي الزمالك ستانلي ولا توجد أدنى مشكلة".

وأنهى رئيس الزمالك قائلاً: "إيناسيو مدرب الزمالك أيضا مسيحي ولم يشكو مثله مثل أي مدرب سابق للأهلي أو الزمالك، كوليبالي شارك في حملة ومؤامرة لضرب مصر رياضياً واقتصادياً وسياسياً".