شرح الإيفواري سليمان كوليبالي، لاعب النادي الأهلي السابق الطريقة التي هرب بها من مصر، مؤكدًا أنه رحل لتفادي الإصابة بمرض الاكتئاب.

وهرب كوليبالي من مصر، وطلب بفسخ تعاقده مع إدارة الأهلي مؤكدًا أنه يتعرض للاضطهاد في مصر.

وقال كوليبالي من خلال حوار حصري لصحيفة فوت 365 الفرنسية : "الأهلي منعني من الكلام خوفًا من أن أقول الحقيقة، وكان دائما ما يتم منعي من مقابلة محمود طاهر رئيس النادي لكي أتحدث معه في المشاكل التي تواجهني."

وشرح اللاعب الطريقة التي هرب بها من مصر حيث قال: "جواز سفري تم سحبه مني لسبب لا أعلمه، لكن بعد العودة من الكاميرون، كان الجواز معي بعد مباراة القطن، وهذا كان من حسن حظي، ركبت أول طائرة وهربت خارج مصر."

وقال اللاعب أن السبب الذي دفعه للهروب أنه عندما كان لاعبًا في توتنهام في 2013 سافر إلى كوت ديفوار في إجازة وهناك تعرض للإصابة بمرض الاكتئاب وهذا جعله يخسر موسمًا.

واكمل: "رحلت عن الأهلي لأنيي لا أريد أن أكرر تجربة إصابتي بالاكتئاب."

وقال اللاعب أنه قرر الرحيل عن النادي الأهلي منذ الشهر الثاني لقدومه إلى مصر.

وأضاف: "حضرت إلى مصر وأنا في فورمة جيدة، بسبب فترة مشاركتي مع فريقي السابق، ثم جئت إلى الأهلي ولم يكن لي أي دور، مكثت لفترة طويلة على الدكة حتى تمكنت من المشاركة في مباراة وسجلت هدفين - يقصد مباراة الداخلية- في الأهلي لا يوجد هناك تواصل، المدير الفني لا يتحدث معك ولا يمكن أن تصل لرئيس النادي، لا يمكن أن تجري مقابلات صحفية، السؤال هنا، كيف سأعبر عن المشكلات التي تواجهني."