صرح الايفواري سليماني كوليبالي مهاجم الأهلي الهارب أنه استغل اول فرصة حصل فيها على جواز سفره الخاص وقرر الرحيل على متن أول طائرة لإنجلترا وهو ما قد يكشف وجود ثغرة ادارية في القلعة الحمراء او كذبة جديدة للاعب.

وكان كوليبالي قد رحل عن النادي الأهلي بدون اذن عقب عودة الفريق من مباراة القطن الكاميروني بالجولة الثانية لدوري ابطال افريقيا، وقام بإرسال رسالة لسيد عبدالحفيظ مدير الكرة بأنه سوف يفسر اسباب رحيله في وقت لاحق.

وقام مجلس ادارة النادي الأهلي بعد قيام اللاعب بطلب فسخ تعاقده بالتراضي بتحريك شكوى ضده للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وهو ما اعلن عنه محمود طاهر رئيس النادي الأهلي في وقت سابق.

واصدر كوليبالي بيانا كشف فيه عن بعد الأمور التي ادت لرحيله المفاجئ عن الفريق، وابرزها عدم تأقلمه مع زملائه واجباره على السجود في الاحتفال بالأهداف ولعبه بالطريقة التي يُريدها المدير الفني وهو ما لم يريحه بجانب عدم استطاع زوجته من ممارسة شعائرها الدينية بشكل طبيعي.

وخرج كوليبالي من خلال حوار صفحي لموقع " " football365 "اليوم الذي كنت فيه محظوظا هو الذي حصلت فيه على جواز سفري اثناء رحلة الفريق في الكاميرون لملاقاة القطن، في الحال قمت بحجز اول طائرة لانجلترا".

وبالنظر لما قاله كوليبالي في حواره، سنجد هناك تضاربا بشأن تصريحات سيد عبدالحفيظ مدير الكرة في النادي الأهلي والذي أكد على أن اللاعب كان يمتلك جواز سفر اخر بسبب انه يحمل الجنسية الايطالية وهو الذي غادر به مصر وان جواز سفره في النادي الأهلي.

وقد تكشف تصريحات كوليبالي عن وجود ثغرة ادارية في النادي الأهلي اذا ثبت صحة ما قالة بأنه غادر من مصر فور حصوله على جواز سفره من مسؤولي القلعة الحمراء، فاللاعب اكد خلال تصريحاته على أنه كان منزعجا بسبب مصادرة جواز سفره لكونه لاعبا محترفا وغريبا عن مصر ويريد انهاء امور تخصه بالجواز.

فحديث كوليبالي يكشف عن عدم حمله لأي جواز سفر اخر يتعامل به في مصر، وأن الجواز الوحيد كان في جعبة مسؤولي النادي الأهلي، وفور حصوله عليه غادر الاراضي المصرية فورا هربا من "الكابوس".

وسبق وأعلن النادي الأهلي عن أن هناك تحقيقا تم فتحه لمعرفة كيف هرب كوليبالي وغادر بجواز سفره خارج مصر دون اذن الجهاز الفني والاداري، خاصة بعد الإعلان من خلال مصدر مسؤول عن كون تصرفات كوليبالي لم تكن طبيعية طوال رحلة العودة من الكاميرون.

مسؤولو الأهلي وعدد من اللاعبين اكدوا في وقت سابق على ان كوليبالي يكذب بشأن تصريحاته عن اللاعبين وطبيعة العلاقة معه واضطهاده، وصرح النيجيري جونيور اجايي بأنه سعيد في النادي والجميع يعامله بشكل طيب.

وبالتالي قد يكون تصريح كوليبالي بشأن سفره "كذبة" جديدة من اللاعب خاصة في ظل تصريحاته "الغريبة" عن حياته وحياة اسرته في مصر وداخل النادي الأهلي ومعاملة زملائه له، والأمر برمته ليس إلا حيلة من المحاميين.