صرح المدرب الوطني الجديد لمنتخب الأرجنتين الأول لكرة القدم، خورخي سامباولي، اليوم أنه لا يزال هناك "الكثير من الغموض بشأن الفرق التي ستتأهل للمونديال" الذي ستسضيفه روسيا عام 2018 ، ولذلك فالأرجنتين ستعتمد على "عامل في صالحها" وهو ليونيل ميسي.

وقدم سامباولي في مقابلة نشرها موقع الاتحاد الأرجنتيني للعبة تفاصيل العمل الجماعي للفريق الوطني وذلك بعد اكتمال الحصص التدريبية الأولى.

وقال إن السلاح الرئيسي لراقصي التانجو هو مهاجم برشلونة الذي وصفه بـ"الأفضل في العالم".

ويقيم منتخب الأرجنتين حاليا معسكرا في مدينة ملبورن الأسترالية التي سيواجه فيها نظيره البرازيلي يوم الجمعة المقبل في مباراة ودية.

وأوضح سامباولي، الذي قاد منتخب تشيلي للقب بطولة كوبا أمريكا القارية 2015 ، أن إيجابيات المعسكر الحالي تتمثل في نقل وجهة نظره وفلسفته الكروية للاعبيه، وذلك على الرغم من الصعوبات التي واجهت تنفيذها، ومنها ضيق الوقت.

وعلى جانب آخر، أقر المدرب الوطني أنه لا يعتبر نفسه مرجعية في عالم كرة القدم الأرجنتينية، مشيدا بالجهاز المعاون الذي يعمل معه في "الحلم الذي تحقق" بالعمل تحت شعار منتخب بلاده، مضيفا أنه يسعى "لإضافة الفرحة إلى كرة القدم الأرجنتينية".

وسيخوض منتخب الأرجنتين مباراة ودية أمام نظيره البرازيلي الجمعة بمدينة ملبورن الأسترالية، وينتظر الإصطدام بأوروجواي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال يوم 31 أغسطس القادم.